بريطانيا تغرِّم «تيك توك» 16 مليون دولار لانتهاكات ضد الأطفال

تيك توك
تيك توك
قال مكتب مفوض المعلومات في بريطانيا، يوم الثلاثاء، إنه فرض غرامة على «تيك توك» قدرها 12.7 مليون جنيه إسترليني (15.88 مليون دولار) بسبب انتهاكات متعددة لقانون حماية البيانات، من بينها استخدام البيانات الشخصية لأطفال أقل من 13 عاماً دون موافقة الوالدين، بشكل غير قانوني. وأفاد المكتب في مقطع مصور نشر عبر «تويتر» بأن تطبيق مقاطع الفيديو المملوك لشركة صينية لم يتخذ الإجراءات الكافية للتحقق من هوية مستخدمي المنصة وحذف المستخدمين من الأطفال دون السن. . وينص قانون حماية البيانات في المملكة المتحدة على أن المنظمات التي تستخدم البيانات الشخصية عند تقديم خدمات مجتمع المعلومات -مثل «تيك توك»- للأطفال دون سن 13 عاماً، يجب أن تحصل على موافقة والديهم أو مقدمي الرعاية لهم. ولكن فشلت منصة «تيك توك» في القيام بذلك، في وقت ينبغي أن تكون على دراية بأن أطفالاً أقل من 13 عاماً كانوا يستخدمون منصتها، كما تخلّفت أيضاً عن إجراء فحوصات كافية لتحديد وإزالة الأطفال دون السن القانونية من منصتها. ووجد التحقيق الذي أجراه مكتب مفوض المعلومات في بريطانيا أن هناك مخاوف أثيرت داخلياً مع بعض كبار الموظفين لدى «تيك توك» حول الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 13 عاماً الذين يستخدمون النظام الأساسي ولا تتم إزالتهم. ومن وجهة نظر مكتب التحقيق البريطاني فإن «تيك توك» لم تستجب بالقدر الكافي حيال هذه الاتهامات، بحسب موقع سي ان ان. وقال جون إدواردز، مفوض المعلومات في المملكة المتحدة، «هناك قوانين معمول بها للتأكد من أن أطفالنا آمنون في العالم الرقمي كما هي الحال في العالم المادي.. لم تلتزم تيك توك بهذه القوانين». وأشار إلى أنه «نتيجة لذلك، مُنح ما يقدر بنحو مليون شخص دون سن 13 عاماً حق الوصول إلى المنصة بشكل غير لائق، حيث قامت (تيك توك) بجمع واستخدام بياناتهم الشخصية، وهذا يعني أنه ربما تم استخدام بياناتهم لتتبعهم وتوصيفهم، ما قد يقدم محتوى ضاراً وغير مناسب لهم». منذ انتهاء التحقيق، نشرت الجهة المنظمة الكود الخاص بحماية الأطفال للمساعدة في حفظ سلامة الأطفال عبر العالم الرقمي، وهذا الكود عبارة عن مجموعة من قواعد الممارسة القانونية تستهدف الخدمات عبر الإنترنت، مثل التطبيقات ومنصات الألعاب ومواقع الويب ومواقع التواصل الاجتماعي، التي من المحتمل أن يتمكن الأطفال من الوصول إليها.اضافة اعلان