بزيادة 49%.. صافي ربح البنك العربي يرتفع إلى 405.8 مليون دولار

مبنى إدارة البنك العربي - (الغد)
مبنى إدارة البنك العربي - (الغد)
  • المصري: النتائج الإيجابية جاءت لتؤكد القدرة على مواصلة مسيرة النمو المستدام
اضافة اعلان

واصلت مجموعة البنك العربي تحقيق نتائج إيجابية للربع الثالث من العام 2022، حيث حققت أرباحاً صافية بعد الضرائب والمخصصات بلغت 405.8 مليون دولار أميركي للفترة المنتهية في 30 أيلول(سبتمبر) 2022 مقارنة بـ271.7 مليون دولار أميركي في الفترة المقابلة للعام 2021 وبنسبة نمو بلغت 49 %، وحافظت المجموعة على صلابة مركزها المالي حيث بلغت حقوق الملكية 10.2 مليار دولار أميركي.


هذا وبلغت التسهيلات الائتمانية 35.6 مليار دولار أميركي في نهاية الربع الثالث من العام 2022 مقارنة مع 34.1 مليار دولار أميركي في الفترة نفسها من العام السابق وبنسبة نمو بلغت 4 %، في حين بلغت ودائع العملاء 47.8 مليار دولار أميركي كما في 30 أيلول (سبتمبر) 2022 مقارنة بـ 46.6 مليار دولار أميركي في الفترة المقابلة للعام 2021 وبنسبة نمو بلغت 3 %، مما يعكس ثقة العملاء الراسخة بمجموعة البنك العربي.


وفي تعليقه على هذه النتائج، قال رئيس مجلس إدارة البنك العربي صبيح المصري: "إن النتائج الإيجابية المتحققة جاءت لتؤكد قدرة مجموعة البنك العربي على مواصلة مسيرة النمو المستدام في كافة القطاعات من خلال تنويع الاستثمارات وتطوير عمليات البنك التشغيلية، حيث أظهرت المجموعة مرونة عالية في التكيف مع التحديات التي يواجهها الاقتصاد العالمي".


وعبر المصري عن تفائله وثقته المستمرة في البنك وقدرته على السير قدما نحو المزيد من النجاح ومواصلة تحقيق أداء قوي يدعم خطط البنك في النمو والتوسع ويعزز مكانته الريادية التي يتميز بها.


من جهتها صرحت الآنسة رندة الصادق المدير العام التنفيذي للبنك العربي أن البنك تمكن خلال العام 2022 من الاستمرار بتحقيق معدلات نمو مستدام بالأعمال البنكية، حيث نما صافي الأرباح التشغيلية للبنك بنسبة 13 % بفضل النمو في صافي الفوائد والعمولات المتأتية من الأعمال البنكية الرئيسية وكذلك الاستمرار في ضبط المصاريف التشغيلية، هذا إلى جانب مواصلة التحسن في مستويات تكلفة المخاطر وبما يتماشى مع استراتيجية البنك الحصيفة.

وأضافت الصادق أن البنك استمر بالمحافظة على جودة محفظته الائتمانية، وعلى نسبة تغطية للديون غير العاملة تفوق الـ100 % وذلك دون احتساب قيمة الضمانات، إضافة إلى المحافظة على مستويات سيولة مرتفعة، حيث بلغت نسبة القروض إلى الودائع 74.3 %. وأشارت إلى أن المجموعة تحتفظ بقاعدة رأس مال قوية يتركز معظمها ضمن رأس المال الأساسي حيث بلغت نسبة كفاية رأس المال حسب تعليمات بازل 3 نسبة 16.4 % وهي أعلى من الحد الأدنى المطلوب حسب تعليمات البنك المركزي الأردني.


وبينت الصادق أن البنك ماض في تنفيذ استراتيجيته المتعلقة بالتحول الرقمي من خلال التركيز على توسيع قاعدة الاستثمار في الحلول البنكية الإلكترونية والتي من شأنها تلبية متطلبات العملاء المتجددة وتقديم أفضل الخدمات الرقمية وبما يتماشى مع أفضل الممارسات.


وتجدر الاشارة هنا إلى أن البنك العربي حصل مطلع العام الحالي على جائزة "أفضل بنك في الشرق الأوسط للعام 2022" والمقدمة من قبل مجلة "غلوبال فاينانس Global Finance" العالمية ومقرها نيويورك، وذلك للعام السابع على التوالي.

اقرأ المزيد :