تخفيض أسعار المحروقات بين %2 و%8.7

مركبة تتزود بالوقود من محطة محروقات في عمان -  (أرشيفية)
مركبة تتزود بالوقود من محطة محروقات في عمان - (أرشيفية)

رهام زيدان

عمان - خفضت الحكومة أسعار المشتقات النفطية للشهر الحالي كانون الثاني (يناير) ما بين 2.1 % إلى 8.7 %، فيما أبقت على سعر اسطوانة الغاز عند 7 دنانير وتعرفة الوقود على فواتير الكهرباء عند صفر.اضافة اعلان
وبحسب قرار لجنة التسعير في وزارة الطاقة والثروة المعدنية فقد تم تخفيض سعر لتر البنزين 90 بنسبة 2.1 % إلى 900 فلس للتر من 920 فلسا الشهر الماضي، وسعر البنزين 95 بنسبة 2.5 % إلى 1.14 دينار للتر من 1.17 دينار الشهر الماضي.
وكانت النسبة الأكبر من التخفيض من نصيب الكاز وبنسبة 8.7 % ليبلغ سعر اللتر 780 فلسا بدلا من 860 فلسا، أما الديزل فقد تم خفض سعره بنسبة 8.3 % إلى 820 فلسا للتر من 895 فلسا الشهر الماضي.
ورفعت الحكومة خلال العام 2022 أسعار الديزل 8 مرات وثبتته بالأشهر الباقية، أما بالنسبة للكاز فقد رفعته 6 مرات وثبتته 6 مرات، أما البنزين بصنفيه فقد تم رفع أسعاره 5 مرات، وتخفيضها 3 مرات، وتثبيتها 4 مرات.
وقالت لجنة التسعير في بيان أصدرته إن قرار التخفيض يأتي انعكاسا لمعدل الأسعار العالمية خلال شهر كانون الأول (ديسمبر) الماضي وساهم تعديل نظام تسعير المشتقات البترولية في تخفيض هذه الأثمان.
وجاءت قرارات اللجنة خلال اجتماعها الشهري الذي عقدته أمس لتحديد أسعار بيع المشتقات النفطية محليا للفترة من (1-31 كانون الثاني الحالي)، وتم خلاله استعراض الأسعار العالمية للنفط الخام والمشتقات النفطية خلال شهر كانون الأول(ديسمبر) الماضي ومقارنتها بمثيلاتها لشهر تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، وتبين للجنة انخفاض معدل أسعار المشتقات النفطية عالمياً خلال هذا الشهر.
وصدرت أيضا الأسبوع الماضي إرادة ملكية بالموافقة على نظام معدِّل لنظام تسعير المشتقَّات البتروليَّة وعمولة المرخص له وتعرفته لسنة 2022، الذي أقرَّه مجلس الوزراء، فيما تتضمن خطة تنفيذ رؤية التحديث الاقتصادي أيضا مراجعة آلية تسعير مشتقات البترول للانتقال إلى السقوف السعرية.
وبموجب النظام المعدل، أضيفت أسواق الخليج العربي إلى أسواق سنغافورة والبحر الأبيض المتوسط لاستيراد المشتقّات النفطية؛ لإعطاء مرونة تسويقية للشركات المستوردة من أجل الحصول على أقل الأسعار وفقا لنشرة (بلاتس) العالمية المزود الرئيس لمعلومات الطاقة وأسعار المشتقات النفطية، والتي كانت تعتمد أسواق سنغافورة والبحر الأبيض المتوسط فقط قبل تعديل النظام.
إلى ذلك، قررت هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن الإبقاء على قيمة تعرفة بند فرق أسعار الوفود في فاتورة الكهرباء للشهر المقبل عند صفر وهي نفس القيمة المعمول بها من شهر نيسان(ابريل) 2020.