تقدم الأردن بمؤشر الابتكار العالمي.. كيف يؤثر على الاقتصاد الوطني؟

الابتكار العالمي
الابتكار العالمي

بينما يؤكد خبراء أن تحسن أداء الاردن ضمن مؤشر الابتكار العالمي للعام الحالي يعد لبنة في سياق تعزيز مكانة الاردن على الخريطة الابتكارية والتكنولوجية في المنطقة دعوا إلى ضرورة تعاون القطاعين العام والخاص في سبيل تعزيز منظمومة الابتكار إضافة إلى دعم وتحفيز الشركات الناشئة وزيادة حجم الانفاق على البحوث. 

اضافة اعلان


وأشار الخبراء إلى أن تحسن الاردن في هذا المؤشر سينعكس بشكل ايجابي على الاقتصاد الوطني ويشكل فرصة سانحة لدخول المزيد من الاستثمارات في قطاع الريادة، إضافة إلى مساعدته على مواجهة الكثير من الصعوبات والتحديات الاجتماعية والاقتصادية التي تعترض لها المملكة لتحقيق نمو اقتصادي وتوفير فرص عمل لمواجهة مشكلتي الفقر والبطالة وتمكين الشباب وتعزيز دورهم بالتنمية المستدامة.


وكان تقرير "مؤشر الابتكار العالمي لعام 2023" أظهر تحسن اداء الاردن على المؤشر المذكور بتقدمه 7 مراكز ليحل في المرتبة 71 عالميا قياسا مع العام الماضي 2022 والذي حل خلاله في المرتبة 78 عالميا، محققا بذلك تحسنا مستمرا للسنة الثالثة على التوالي بعد أن تقدم عشر مراتب مقارنة مع عام 2021 .


وبحسب تقرير المؤشر الذي تصدره منظمة الامم المتحدة للملكية الفكرية (WIPO) جاء تحسن مرتبة الأردن على هذا المؤشر انعكاسا للتطور الذي تحت محور مدخلات الابتكار، وأهمها مؤشرا تطور بيئة الأعمال والذي حل به في العام الحالي 2023 في  المرتبة 70 مقارنة بحلوله في المرتبة 85 عام 2021، إضافة إلى مؤشر البنية التحتية والذي حل به للعام الحالي في المرتبة 87 قياسا مع 102 في عام 2021، متقدماً بواقع 15 مرتبة في كل منهما. 


وقال ممثل قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في غرفة تجارة الأردن هيثم الرواجبة إن الابتكار يعد محركا اساسيا لدفع عجلة النمو الاقتصادي بخاصة اقتصاديات الدول الناشئة، مبينا ان قطاع ريادة الأعمال والابتكار بالمملكة يتوفر فيه إمكانيات كبيرة للنمو وهو المستقبل لتطوير العديد من القطاعات المختلفة.


وأكد اهمية تحسن تصنيف الأردن في مؤشر الابتكار العالمية، مبينا ان الاقتصاد الرقمي بشكل عام والذي يعد الابتكار احد اشكاله، يشكل فرصة سانحة لمساعدة الاقتصاد الوطني لمواجهة الكثير من الصعوبات والتحديات الاجتماعية والاقتصادية التي تعترض المملكة لتحقيق نمو اقتصادي وتوفير فرص العمل لمواجهة مشكلتي الفقر والبطالة وتمكين الشباب وتعزيز دورهم بالتنمية المستدامة. ودعا الى ضرورة وضع خطة شاملة لتحسين لضمان تحقيق تقدم ملموس في هذا المؤشر.


ولفت الرواجبة الى اهمية تعاون القطاعين العام والخاص في سبيل تعزيز منظمة الابتكار بالمملكة مؤكدا استعداد غرفة تجارة الأردن التي تعد المظلة الاولى للقطاع للتعاون وتقديم الخبرات التي تمتلكها في هذا المجال.


واقترح الرواجبة انشاء مؤسسة واحدة تعني بالابتكار والريادية تكون تحت مظلة وزارة للاقتصاد الرقمي والريادة لضمان وجود متابعة وخطوات سريعة تسهم في تجاوز التحديات في هذا المجال وبخاصة مع تحول المملكة الى مسار الاقتصاد الرقمي.


وأشار الى اهمية مراجعة وتطوير التشريعات الناظمة بما يتواكب مع هذه التطورات وان تحسن ترتيب المملكة في مؤشر الابتكار يعزز بيئة الاعمال ويسهم في جذب الاستثمارات مبينا ان رؤية التحديث الاقتصادي تضمنت العديد من المبادرات لدعم وتحفيز الابتكار بالمملكة.


من جانبه، أكد مدير البرامج والمشاريع والابتكار في جمعية شركات تقنية المعلومات الأردنية (انتاج) زياد المصري أن تحسن اداء الاردن على مؤشر الابتكار العالمي يعد خطوة مهمة للأمام ستعزز من مكانة الأردن على الخريطة الابتكارية والتكنولوجية في المنطقة.


وبين المصري أن التقدم الذي تحقق على المؤشر المذكور سيكون له انعكاس ايجابي على الاقتصاد الوطني من خلال تعزيز فرص استقطاب الاستثمارات في مجالات الابتكار والريادة والتكنولوجيا، اضافة إلى لفت انظار الشركات العالمية لدخول إلى السوق المحلي ما سينعكس على التنافسية في القطاع وتوليد فرص العمل، اضافة إلى تشجيع الشركات على تقديم خدمات منتجات جديدة يمكن تصديرها.


ولفت المصري إلى ان المنافسة على قطاع الابتكار في المنطقة قد اخذت مسارا تصاعديا في السنوات الاخيرة حيث باتت دول كثيرة تهتم بهذا القطاع لا سيما في قطر والامارات والسعودية والتي قفزت قفزات لافتة في هذا المضمار، إلى جانب مصر، ما يستدعي ان تكون هناك جهود اضافية من جميع الاطراف المعنيين بقطاع الابتكار في المملكة. 


وبهدف تعزيز تقدم الأردن على مؤشر الابتكار دعا المصري إلى الضرورة دعم الحكومة لشركات الناشئة وتقديم الحوافز لها، إضافة إلى الدخول في شراكة حقيقية مع القطاع الخاص واستثمار الامكانيات التي تتوفر عليها، اضافة إلى زيادة حجم الانفاق على البحوث والابتكار. 


إلى ذلك، قال الخبير الاقتصادي وجدي مخامرة إن "تقدم الأردن على مؤشر الابتكار يعكس التطور النوعي الذي حققته الأردن في السنوات الاخيرة في مجال تقنية المعلومات والابتكار" مؤكدا أن التحسن ضمن هذا المؤشر له انعكاس إيجابي ومهم على العملية الاقتصادية، إذ إن الابتكار عادة ما يتمخض عنه انتاج خدمات ومنتجات جديدة إذ يمكن أن يتم تصديرها إلى مختلف الدول ما يعني تحقيق إيرادات اضافية للخزينة العامة 


ويرى مخامرة أن هناك فرصا كبيرة للاقتصاد الوطني يمكن أن يوفرها الابتكار الذي اصبح جزءا من دورة الانتاج الاقتصادي لكل الدول، داعيا إلى ضرورة تشجيع الشركات المبتكرة للخدمات والمنتجات، إضافة إلى أهمية الاستثمار في قطاع تكنولوجيا المعلومات والعمل على ايجاد خدمات تكنولوجية جديدة ومجدية، فضلا عن وجوب تقديم حوافز لشركات والحاضنات العاملة في هذا المجال.

 

اقرأ المزيد : 

71 مرتبة الأردن على خريطة الابتكار العالمي 2023