خبير طاقة يدعو لبناء سعات تخزينية إستراتيجية للوقود والغاز

نفط  - (تعبيرية)
نفط - (تعبيرية)
 قال مستشار وزير الطاقة الاسبق الخبير المهندس حامد النبابتة، إن الأردن يستهلك حوالي 127 الف برميل من النفط يوميا، مؤكدا اهمية بناء سعات تخزينية استراتيجية للوقود والغاز تكفي لاستهلاك الأردن ثلاثة أشهر عند الظروف الطارئة.اضافة اعلان
وأكد خلال محاضرة نظمتها الجمعية الاردنية للبحث العلمي والريادة والابداع أول امس، بعنوان: "استراتيجية أمن الطاقة وصناعة الغاز"، أن معدل استهلاك الأردن من الغاز الطبيعي يبلغ 340 مليون قدم مكعب، مشيرا الى أن الدول العربية المنتجة تصدر 32 بالمائة من حاجة العالم للغاز وبحجم 1823 تريليون قدم.
وعرض المهندس النبابتة خلال المحاضرة، لاستراتيجية بناء منظومة طاقة كهربائية وطنية مستدامة حتى عام 2030 دون الحاجة الى الاستيراد من دول الجوار بالاعتماد على الاستثمار في الموارد الطبيعية في المملكة حيث إن الحمل الكهربائي الكلي لعام 2023 وصل الى 4200 ميجاوات ومن المتوقع أن تكون الاستطاعة الكلية 6000 ميجاوات عام 2030، داعيا الى بناء سعات تخزينية استراتيجية للوقود والغاز تكفي لاستهلاك الأردن لثلاثة أشهر عند الظروف الطارئة.
وأوضح أن منطقة الشرق الأوسط تصدر 25 مليون برميل من النفط يوميا من استهلاك العالم، لافتا الى أن أمن الطاقة مرتبط بالأمن القومي وتوافر مصادر الموارد الطبيعية لاستهلاك الطاقة وبدون انقطاع وبأسعار يمكن تحملها.
وبين أن أمن الطاقة له أسس وأوجه مختلفة طويلة أو قصيرة الأجل على المستوى الدولي وأي انقطاعات بإمدادات الطاقة خاصة الغاز يمكن أن يحدث تقلبات قوية بأسعار الطاقة وهزات جيوسياسية عنيفة لها ارتدادات على كثير من الدول.
كما عرض النبابتة لمسارات خطوط أنابيب الغاز في العالم، مبينا أن روسيا تعتبر المورد الرئيس لأوروبا بالغاز، مبينا أن أميركا تستهلك 22 -39 ترليون قدم مكعب وهو يماثل عشرة أضعاف ما تستهلكه افريقيا كاملة التي يبلغ عدد سكانها 700 مليون نسمة. وتخلل المحاضرة التي ادارها رئيس الجمعية الدكتور رضا الخوالدة، العديد من المداخلات والاسئلة التي ركزت على اهمية امن الطاقة وابعاده السياسية والاقتصادية والاجتماعية.-(بترا)