دورة جديدة من مشروع دعم البحث والإبداع لطلبة الجامعات

إبراهيم المبيضين

عمّان- أعلن صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية امس إطلاقه دورة جديدة من مشروع دعم البحث والابداع لطلبة الجامعات الذي ينفذ بالشراكة مع المركز الأردني للتصميم والتطوير "JODDB".اضافة اعلان
ووفقا للصندوق استطاع مشروع دعم البحث والابداع لطلبة الجامعات من أطلاقه في عام 2004 ان يقدم الدعم لـ(363) مشروعا.
وقال الصندوق ان اطلاق الدورة الجديدة لمشروع دعم البحث والابداع لطلبة الجامعات في اطار الخطة التطويرية للمشروع 2022 التي تم اقرارها مؤخراً، وانطلاقاً من دور الصندوق في دعم الشباب وتوفير الأدوات اللازمة لهم للإبداع والابتكار من خلال تقديم الدعم المالي والفني لطلبة الجامعات الأردنية لتنفيذ مشاريعهم/ أبحاثهم.
ويهدف المشروع الى المساهمة في خلق مجتمع منتج وفاعل في النواحي العلمية والتعليمية، وبث روح المنافسة الإيجابية بين طلبة الجامعات مما يشكل حافز لهم لتطوير مهاراتهم العلمية والعملية، اضافة الى دعم مسيرة التنمية المستدامة من خلال الإسهام في رفع مستوى الموارد البشرية، فضلا عن تطوير التعليم العالي ليصبح معتمداً على المشاريع / الأبحاث الإبداعية بدلاً من التلقين.
وتقوم الخطة التطويرية للمشروع والتي جاءت انسجاماً مع مخرجات رؤية التحديث الاقتصادي لمحور محركات الريادة والابداع - محرك البحث والتطوير والابتكار على تعظيم أثر الفائدة وسعيا للمساهمة في تحقيق التنمية والتطوير وتقديم حلول عملية قابلة للتطبيق لمختلف المشاكل والتحديات الوطنية، حيث سيتم التركيز على دعم المشاريع/الابحاث النوعية والقابلة للتطبيق والاستدامة، أو تفضي الى براءة اختراع أوالتي تساهم في حل مشكلة تواجه المجتمع.