رجال الأعمال تشارك في أعمال ملتقى الاستثمار السنوي 2023

رجال الأعمال تشارك في أعمال ملتقى الاستثمار السنوي 2023
رجال الأعمال تشارك في أعمال ملتقى الاستثمار السنوي 2023
شارك طارق حجازي مدير عام جمعية رجال الاعمال الاردنيين ضمن الوفد الأردني المشكل من وزارة الاستثمار في ملتقى الاستثمار السنوي 2023 (AIM) والمنعقد في أبو ظبي، في جلسة خاصة حول الترويج والقاء الضوء على فرص الاستثمار في الأردن، برئاسة معالي خلود السقاف وزيرة الاستثمار. وبحضور معالي أحمد أبو الغيط أمين عام جامعة الدول العربية وسعادة سفير المملكة الأردنية الهاشمية لدى دولة الإمارات العربية المتحدة. واستعرض حجازي خلال مشاركته دور الجمعية في جذب الاستثمار والترويج للبيئة الاستثمارية لدى المملكة، مؤكداً أن الجمعية ومنذ تأسيسها في عام 1985 وهي حريصة على ايجاد مظلة لرجال الأعمال الأردنيين والعمل كذراع استثماري يساهم في توفير بيئة أعمال ملائمة للقطاع الخاص. لافتاً الى أن الجمعية تمثل من خلال أعضائها ما يقارب 12 قطاعاً اقتصادياً متنوعاً، كما وأن الجمعية حريصة على تعزيز آفاق الشراكة بين القطاع العام والخاص في مختلف المجالات، وبما يصب في صالح الاقتصاد الوطني. كما وبين حجازي بأن الجمعية ومن خلال مجالس الأعمال التي ترتبط بها مع مختلف الفعاليات الاقتصادية النظيرة الممثلة للقطاع الخاص من مختلف الدول العربية والأجنبية بما يقارب 28 مجلس يساهم بشكل ايجابي في التشبيك بين المجتمع الأردني ونظرائه من مختلف الدول الى جانب اتاحة الفرصة لاقامة شراكات استثمارية فيما بينهم والتعريف بأهم الفرص الاستثمارية المتاحة لدى المملكة، كما وتساهم مجالس الأعمال المشتركة في اتاحة قنوات للتواصل بين رجال الأعمال والمستثمرين ومناقشة التحديات التي تواجههم. وبين حجازي بأن الاقتصاد الأردني يتسم بالتنوع فيساهم القطاع الخدمي بما يقارب 70.8% من الناتج المحلي الإجمالي، كما ويساهم القطاع الصناعي بما يقارب 25.4% من الناتج المحلي الإجمالي، كما ويساهم القطاع الزراعي بنسبة 3.8% من الناتج المحلي الإجمالي، لافتاً الى تميز الاقتصاد الأردني بالقطاع الخدمي خاصة في مجالات السياحة والإتصالات والخدمات المالية. كما وأشار حجازي الى أهمية دور اتحاد رجال الأعمال العرب الذي تأسس في عام 1997 كأحد مؤسسات العمل العربي المشترك في تعزيز آواصر العلاقات وتعزيز التشابك بين مجتمع الأعمال العربي ومختلف الدول وبما يساهم في تعزيز التكامل الاقتصادي العربي. وأكد حجازي على تمتع البيئة الاستثمارية الأردنة بالعديد من المزايا من أهمها كون الأردن وجهة آمنة للاستثمار ويتمتع بالاستقرار النقدي والقوى العاملة الماهرة الى جانب الموقع الاستراتيجي وعدد متنوع من المناطق الحرة والتنموية والتي تتيح حزم متنوعة من الإعفاءات الجمركية والضريبية وغيرها من مختلف أشكال المزايا والحوافز الاستثمارية والتي تتيح للمستثمرين الاستفادة من قانون الاستثمار وايجاد بيئة خصبة لنمو مشاريعهم وتطورها في الأردن. وعبر حجازي عن تقديره لجميع الجهات القائمة على تنظيم ملتقى الاستثمار السنوي لافتاً الى أهميته كحدث عالمي وكونه يمثل منصة هامة لتعزيز ودعم الاقتصاد على المستوى العربي والاقليمي وتعزيز الاستثمار وتحقيق الأهداف التنموية.اضافة اعلان