روسيا تعمق التعاون مع الدول الإسلامية وتفتح فرص جديدة للمناطق الاتحادية

1536-1024
روسيا تعمق التعاون مع الدول الإسلامية وتفتح فرص جديدة للمناطق الاتحادية
سلط رستم مينيخانوف، رئيس مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"، رئيس جمهورية تتارستان، الضوء على فرص جديدة لتطوير التعاون بين مناطق الاتحاد الروسي والبلدان الإسلامية، خلال لقائه مع سفراء الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، الذي عُقد في 5 مارس هذا العام. وجرى اللقاء في قاعة الاستقبال بوزارة الخارجية الروسية في عاصمة روسيا موسكو.وأعلن مينيخانوف أنه بإمكان الدول الشريكة زيادة صادرات المنتجات الحلال الروسية والاستثمار المربح في قطاع البناء في المناطق الاتحادية.اضافة اعلان
"يمكن أن نرى سعى روسيا على تعميق وتوسيع التعاون مع بلدان العالم الإسلامي، وخير مثال على ذلك جهود جمهورية تتارستان، إحدى المناطق الروسية الرائدة، التي تنجح في إقامة ليس فقط العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمارية، بل تُطور العلاقات الثقافية والإنسانية كذلك. إن جمهوريتنا هي إحدى المناطق الرائدة في مجال إدخال الخدمات المصرفية الإسلامية والتمويل الإسلامي في روسيا؛ ويجري العمل المكثف لتطوير صناعة الحلال والتعليم الإسلامي أيضًا" — جاء في بيان رستم مينيخانوف المكرس لمناقشة آفاق التعاون الواعدة.
من المثير للاهتمام أن مملكة البحرين تبدي اهتمامًا خاصًا بالمنتجات الحلال الروسية. وخلال الاجتماع الأخير، اتفق ملك البحرين ورئيس تتارستان على توريد المنتجات الحلال المصنوعة في تتارستان إلى البحرين. كما أشار رستم مينيخانوف إلى الفرص المتاحة للمطورين البحرينيين لتنفيذ مشاريع التشييد في  تتارستان، ودعا وفد المملكة للمشاركة في المنتدى الدولي "روسيا - العالم الإسلامي: منتدى قازان"، الذي سينعقد في قازان في 14-19 مايو 2024.
يتضمن برنامج المنتدى هذا العام لجانًا حكومية دولية، بالإضافة إلى اجتماعات المائدة المستديرة المتخصصة: "روسيا - ماليزيا"، "روسيا - قطر"، "روسيا - أذربيجان". وستقدم إيران ومصر وتركيا وإندونيسيا وماليزيا وأذربيجان وتركمانستان وغيرها من البلدان الإسلامية أجنحتها في معرض الإنجازات الاقتصادية.
وأعلن منظمو المنتدى أن مواضيعه الرئيسية ستشمل صناعة الحلال، والتمويل الإسلامي، وتطوير ممرات النقل، والتعليم والرياضة. كما سيتم إيلاء بالغ الاهتمام بموضوع السياحة، بما في ذلك السياحة العلاجية. علاوة على ذلك، ينطوي البرنامج الثقافي الواسع على الفعاليات الخاصة بالفن الإسلامي الرقمي، والاقتصاد الإبداعي، وصناعة الأفلام. ومن المتوقع أن المنتدى الدولي لغرف التجارة والصناعة سيجمع ممثلي قطاع الأعمال من الدول الإسلامية.
وأفاد رئيس جمهورية تتارستان أنه في عام 2022 حصلت مدينة  قازان على مكانة العاصمة الشبابية لمنظمة التعاون الإسلامي، ومن المقرر عقد فيها أول الألعاب الإسلامية للشباب بدعم من السلطات الفيدرالية ومنظمة التعاون الإسلامي في عام 2025. وفي إطار هذه الألعاب سيتنافس الرياضيون من 40 دولة ، الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و16 عامًا، في 20  نشاطًا رياضيًا. 

وندعو المراسلين والصحفيين للمشاركة في برنامج المنتدى والفعاليات الخاصة بوسائل الإعلام. نتطلع إلى رؤيتكم في منتدى قازان 2024!
لإكمال الاعتماد:
(باللغة الإنجليزية)
(باللغة الروسية)