طلبة أردنيون يبتكرون تطبيقا يخدم الترويج السياحي بالتقنيات الحديثة

Untitled-1
تعبيرية
عمان – يطمح الطالب الجامعي أحمد ابو حجير بعد أن ينهي دراسته الجامعية في تخصص علم الحاسوب إلى أن يطور ويوسع نشاط شركته الناشئة التي أسسها وزملاؤه قبل شهور وهم على مقاعد الدراسة مستهدفة مجال التسويق الرقمي، انطلاقا من قناعته بأن ريادة الأعمال هي فكر ونهج حياة يسمح لك دون قيود بالخروج وتطبيق أفكار أبداعية لحل مشاكل المجتمع والاقتصاد.اضافة اعلان
ويؤكد أبو حجير، وهو في سنته الدراسية الأخيرة في جامعة الحسين التقنية، أن شركته التي تحمل اسم ""هولوورلد" " ستطوع أي تقنيات حديثة لمساعدة مختلف القطاعات في التسويق والترويج في العالم الرقمي، وخاصة تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز والذكاء الاصطناعي، متأملا أن تكون الشركة الأكبر في  مجال التسويق الرقمي على مستوى المنطقة بإعطاء الفرصة للشباب بالعمل و تقليل التلوث البيئي عن طريق حلول إبداعية و ابتكارية في عالم التسويق. 
حديث أحمد بهذه الآمال والطموحات في عالم تقني متسارع التغير والنمو ياتي بعد أن حاز و زملاؤه في التخصص المركز الأول في الدورة الثالثة لجائزة وليّ العهد لأفضل تطبيق خدمات حكومية وهي إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد تاتي في إطار الشراكة الإستراتيجية والتعاون بين الأردن والإمارات في مجال تحديث الأداء الحكومي. 
ونالت الشركة هذا الفوز من خلال واحد من مشاريعها وهو تطبيق حمل اسم " سياحولوجيا " الذي قال أبو حجير إنه تطبيق ذكي  يساعد في استكشاف المعالم السياحية والتراث الثقافي باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز ويجعل زيارة المعالم السياحية تجربة ممتعة وأكثر تفاعلية. 
وإلى جانب أحمد أبو حجير ساهم زملاؤه في تطوير التطبيق في جامعة الحسين التقنية : ليال باسم الخطيب، فارس سليمان عضيبات، والطالب وليد الصمادي، وهم يحملون نفس الشغف لتطويع التقنيات الحديثة في إخراج تطبيقات ذكية يمكن أن تسهم في خدمة التسويق لمختلف القطاعات الاقتصادية. 
وتقول الطالبة ليال باسم الخطيب أحد أعضاء الفريق أنها تطمح لتكون " محترفة ومتميزة في مجال تطوير التطبيقات"، وأن تتطور باستمرار في مهاراتها  ومعرفتها التقنية في تصميم واجهات المستخدم وأن تكون قادرة على تحقيق تأثير إيجابي على المجتمع من خلال مشاريعها وابتكاراتها. 
وقالت ليان وهي في سنتها الثالثة في تخصص علم الحاسوب أن التطبيق الفائز " سياحولوجيا" يهدف إلى تعزيز تجربة السياحة والتسويق للأردن كوجهة سياحية عالمية من خلال تطوير تطبيقات تفوق التوقعات، مؤكدة عمل الفريق بأكمله لتحويله إلى أداة رئيسية في تعزيز القطاع السياحي في الأردن. و أن يصبح التطبيق مرجعًا للسياح والمسافرين الراغبين في استكشاف جماليات الأردن وتنوعه الثقافي والطبيعي. هدفهم هو تحقيق نقلة نوعية في مجال التسويق السياحي عبر الابتكار التكنولوجي وتقديم تجارب لا تُنسى لكل من يزور الأردن.
وقال الطالب فارس عضيبات واحد من أعضاء الفريق إنه يطمح بأن يكون قصة ملهمة عالمية لكل شاب طموح يسعى لبناء مستقبله ووطنه وأن ينجح والفريق في تطوير شركتهم الخاصة لأنه يجد فيها  "الشغف والطموح والمثابرة".