"فريدريش إيبرت" تعقد جلسة حول التهرب الضريبي غدا

عمان - مأسسة التحصيل الضريبي ومحاربة التهرب في خضم البحث عن تنظيم تلك العملية وآلياتها، تواجه الدولة الاردنية تحديات على عدة مستويات، مع التأكيد ان هذه تحديات لا تقع على الاردن فقط ولكن على دول كثيرة في العالم. وفي ظل التحديات التي تواجها الدولة الأردنية من اتساع في النفقات أدت إلى عجز متزايد وتضخم في المديونية، تعمل الدولة على تبني سياسات ضريبية تضمن لها أعلى مدخول ممكن . ومن هنا، نحتاج إلى تسليط الضوء على الحلول التي ستلجأ لها الحكومة لمعالجة تلك التحديات دون فرض مزيد من الأعباء على المواطنين وخاصة من الطبقات الوسطى والفقيرة، ومدى قدرتها على إنجاز ذلك. وفي هذا السياق تنظم مؤسسة فريدريش أيبرت، يوم غد الإثنين، جلسة حوارية بعنوان " نحو سياسات ضريبية عادلة : التهرب الضريبي ونظام الفوترة، بحضور نخبة من الخبراء في هذا القطاع لفتح باب النقاش والمشورة بوجود ممثلين عن منظمات المجتمع المدني واصحاب المصلحة. وستتضمن الجلسة محاور عديدة تركز على المنظومة الضريبية في الأردن وتحديدا فيما يتعلق بضريبة الدخل ونظام "الفوترة الإلكتروني" وهل ستنجح الحكومة في مكافحة التهرب الضريبي لزيادة إيراداتها. يشار الى ان مؤسسة فريدريش ايبرت تعمل في المملكة الأردنية الهاشمية منذ ١٩٨٦ ويتمحور عمل المؤسسة على افكار وقيم جوهرية للديمقراطية الاجتماعية كالحرية والعدالة والتكافل.اضافة اعلان