فريز: نعمل على تطوير نظام الدفع المالي من خلال المحافظ الإلكترونية

هبة العيساوي عمان- قال محافظ البنك المركزي الدكتور زياد فريز إن لدينا تحديات كبيرة في نظام خدمات الدفع والتعامل المالي من خلال المحافظ الإلكترونية ولكن نعمل على تطوير هذا النظام ليصبح أكثر سهولة وتوسع. وبين فريز، خلال مؤتمر صحفي عقد يوم أمس في رئاسة الوزراء، مع ملكة هولندا ماكسيما، مبعوث الأمم المتحدة الخاص للتمويل الشامل من أجل التنمية، أن البنك ملتزم في أن يصل مع القطاع الخاص والمواطنين ليصبح مجال الدفع الإلكتروني صفة من صفات الاقتصاد الوطني. وأكد على الانجازات المتحققة في نشر الثقافة المالية كأحد الأركان الاساسية في مجال تطوير خدمات الدفع الإلكتروني، إلى جانب تعظيم الاستفادة في هذا المجال من خلال نظام عرض وتحصيل الفواتير إلكترونيا. وتطرق فريز إلى كل الجهود المبذولة من خلال المختبر التنظيمي لابتكارات التكنولوجيا المالية التابع للبنك المركزي لتطوير هذا النظام وتجاوز جميع التحديات. ولفت إلى المشاكل المتعلقة في عملية الدفع الإلكتروني والتي تتعلق في (KYC اعرف عميلك)، مؤكدا أن البنك يعمل على إعادة تنظيم تلك التعليمات والتشريعات المتعلقة بها. وأضاف فريز أن الرقمنة تتطلب منا بالتعاون مع المؤسسات المالية الاتفاق على نموذج يستفيد منه جميع أطراف المعادلة وإيصال الخدمات المالية لكل المواطنين ليس بالضرورة أن تكون من خلال الدفع النقدي المباشر. من جانبها، قالت ماكسيما إن الأردن كان متميزا في مجال التمويل الشامل والإنجاز المتحقق في سبيل وصول الفئات المستهدفة جميعها إلى الخدمات المالية بما ينعكس على مستوى المعيشة. وأكدت الملكة ضرورة بذل المزيد من الجهود لتوسيع قاعدة الخدمات المالية الإلكترونية، وضرورة إعادة دراسة نموذج عمل الدفع الإلكتروني بالهاتف النقال، بما يؤدي الى زيادة فعاليتها وضرورة ان يكون هناك عدد اكبر من وكلاء خدمة الدفع وتخفيف الاعباء التشريعية لتوسيع مظلة تغطية الخدمات المالية بالمملكة. ولفتت إلى أنه في العام 2019 تم شمول 32 % من السكان تمكنوا من الحصول على الخدمات المالية الإلكترونية وهذه النسبة كانت أقل منذ 3 سنوات (25 % فقط)، وبالتالي نلاحظ هذا التزايد. ودعت الى ضرورة تطوير البنية التحتية لاستخدام الهوية الرقمية لتسهيل فتح المحافظ الإلكترونية والحسابات البنكية بما يشمل أتمتة اجراءات KYC "اعرف عميلك". وأكدت الملكة أهمية التركيز على الفئات الأقل حظا في المجتمع كالمرأة واللاجئين، مشيرة إلى أهمية توسيع نطاق الخدمات المالية المتاحة للاجئين المسجلين رسميا بالمملكة. بدورها، قالت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي، ماري قعوار، إن الملكة خلال زيارتها للأردن سلطت الضوء على الإنجازات في مجال التمويل الشامل من أجل التنمية، معتبرة أنها قضية عادلة ومن حق الجميع الحصول عليها. وأكدت قعوار أن التقدم في الشمول المالي يعزز من الاستقرار المالي كما يساهم في النمو الاقتصادي، والكفاءة المالية، وخاصة الفئات المتمثلة بالنساء واللاجئين.اضافة اعلان