فلاي دبي تحلق بأرباح تاريخية بلغت 2.1 مليار درهم وعائدات 11.2 مليار

image (1)
فلاي دبي

• أعلنت فلاي دبي اليوم 22 فبراير 2024 عن نتائجها السنوية الكاملة للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2023
• حققت الشركة أرباحاً قياسية بقيمة 2.1 مليار درهم (572) مليون دولار أمريكي؛ بنمو قدره 75% مقارنة بعام 2022
• إجمالي العائدات 11.2 مليار درهم (3 مليارات دولار أمريكي) مقارنة بـ 9.1 مليار درهم إماراتي (2.5 مليار دولار) في عام 2022؛ بنمو بلغ 23% مقارنة بعام 2022 
•  13.8 مليون مسافر بنمو بلغ 31% مقارنة بعام 2022، متجاوزاً مستوى 11 مليون مسافر والذي تحقق ما قبل الجائحة 
•  13 طائرة جديدة تدخل اسطول الناقلة في 2023، والسعة المقعدية (ASKMs) تنمو 27 بالمائة إلى 40,292/كم  

اضافة اعلان



أعلنت فلاي دبي اليوم عن نتائج سنوية قياسية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2023، مما يمثل أقوى أداء للناقلة على الإطلاق.

 وتعليقاً على إعلان النتائج السنوية للشركة لعام 2023، قال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى لفلاي دبي: "في العام الخامس عشر على انطلاقتها، برزت فلاي دبي كلاعب محوري في صناعة الطيران في دولة الإمارات ومساهم رئيس في اقتصاد دبي. لقد مكنها نموذج أعمالها القوي في تحقيق مستويات نمو متسارعة حتى في أوقات التحديات، ومضاعفة أسطولها التشغيلي وتوسيع شبكتها منذ الجائحة.

هذا الإنجاز القياسي للشركة تحقق بفضل الرؤية الحكيمة للقيادة في دولة الإمارات وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، التي رسخت نجاح صناعة الطيران وعززت من دور فلاي دبي كمساهم رئيس في هذا القطاع المحوري.

اثبتت فلاي دبي صواب قرارها بتسريع تسلم طائراتها خلال الجائحة، وحافظت على قوتها العاملة للمضي قدماً في خططها الطموحة لتوسيع شبكتها، والاستراتيجية الثاقبة للناقلة التي انعكست على آدائها القياسي. 

أنا فخور بالعمل الذي قام به فريق فلاي دبي لتحقيق هذه النتائج المميزة والذي يضع معايير أعلى للسنوات المقبلة لتحافظ الناقلة على دورها الهام في دعم مكانة دبي الرائدة في مجالات التجارة والسياحة والطيران على المستوى العالمي. "

ومن جهته قال غيث الغيث، الرئيس التنفيذي لشركة فلاي دبي، حول هذه النتائج القياسية: "بناء على ما حققناه من أداء قوي في السابق، واصلنا زخم النمو متجاوزين جميع مستويات ما قبل الجائحة ليكون هذا العام الأكثر ربحية في تاريخ الشركة. إن الثقة التي نحظى بها من قبل قيادتنا وشركاؤنا الرئيسيون رسخت التزامنا بربط المزيد من الأسواق غير المخدومة بدبي وتمكين المزيد من الناس من السفر بشكل سلس. لقد اختار أكثر من 108 مليون مسافر فلاي دبي منذ أن أقلعت رحلتنا الأولى في عام 2009، ما يعكس جاذبية خدماتنا ومنتجاتنا وجاذبية المدينة التي نحمل اسمها وهي دبي. " 

أنا فخور جداً بالعمل الدؤوب والتفاني الذي يبذله الجميع في فلاي دبي والذي مكننا من تحطيم جميع أرقامنا القياسية مع بقاء عملاءنا أولوية لنا."


النفقات والعائدات 

هامش الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإهلاك (EBITDAR): شكلت 33% من إجمالي العائدات السنوية.


 قيمة النقد والنقد المعادل: بما في ذلك مدفوعات ما قبل عمليات تسليم الطائرات في المستقبل بلغت 4.8 مليار درهم مقارنة بـ 4.3 مليار درهم إماراتي في العام الماضي.

تكلفة الوقود: لا يزال يشكل أعلى بند للنفقات التشغيلية بالنسبة للشركة بنسبة 32% من إجمالي تكاليف التشغيل السنوية، نظراً لأرتفاع أسعار الوقود. تواصل الناقلة استكشاف خيارات التحوط في مجال الوقود، وفي العام الماضي قامت بتحوط 12٪ من متطلباتها من الوقود.

الآداء التشغيلي 

نمو الشبكة: أطلقت فلاي دبي 17 وجهة ونمت شبكتها في عام 2023 إلى 122 وجهة في 52 دولة شملت عشق أباد، القاهرة (سفنكس)، كورفو (موسمي)، كابول، ميلانو، مقديشو، نيوم، أولبيا (موسمي)، بوزنان، شيمكنت وسانت بطرسبرغ. عادت الناقلة إلى جنوب شرق آسيا من خلال إطلاق رحلاتها إلى كل من كرابي وباتايا في تايلاند.

نقلت فلاي دبي 13.8 مليون مسافر عبر شبكتها، بنمو بلغ 31% مقارنة بعام 2022. وسجلت الناقلة نمواً بنسبة 32% في الطلب على درجة الأعمال في دول مجلس التعاون الخليجي و آسيا الوسطى والقوقاز. كما نمت أعداد مسافري شبكتها في دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 56 بالمائة وفي أوروبا بنسبة 36 بالمائة.

حجم الأسطول: تسلمت فلاي دبي 13 طائرة جديدة وأنهت عام 2023 بـ 84 طائرة منها 29 طائرة بوينغ 800-737 من الجيل الجديد، و52 طائرة بوينغ 737 ماكس 8، و03 طائرات بوينغ 737 ماكس 9. تمت إعادة ثلاث طائرات من بوينغ 737-800  من الجيل الجديد إلى المؤجرين مع نهاية عقد الإيجار التشغيلي الخاص بها.

تتميز طائرات فلاي دبي بوينغ 737 ماكس 8 بكفاءة استهلاك الوقود بنسبة 14% أكثر من سابقتها، و مكنت الشركة من خفض متوسط استهلاك الوقود لكل ساعة طيران بنسبة 1.3% على أساس سنوي.

أدت التحديات المستمرة المتعلقة بجدول تسليم الشركة المصنعة للطائرات إلى انخفاض عدد الطائرات التي تسلمتها الناقلة في عام 2023 بأربع طائرات. وللتكيف مع هذا التأخير في تسليم الطائرات وتلبية الزيادة في الطلب على السفر وزيادة القدرة الاستيعابية، لا سيما خلال فترات ذروة السفر، وقعت فلاي دبي اتفاقية لإستئجار ست طائرات من شركة سمارت وينغز ضمن اتفاقية شملت الطاقم والصيانة والتأمين.

وفي معرض دبي للطيران 2023، وقعت فلاي دبي طلبية بقيمة 11 مليار دولار أمريكي لشراء 30 طائرة بوينغ 787 دريملاينر يتوقع أن تتسلمها اعتباراً من عام 2026. وكانت هذه أول طلبية للناقلة من طائرات البدن العريض في خطوة لتنويع أسطول الشركة الحالي المكون من طائرات بوينغ 737.

الشراكة بالرمز مع طيران الإمارات: مكنت الشراكة الاستراتيجية بين طيران الإمارات وفلاي دبي أكثر من 3.7 مليون مسافر في العام 2023 من متابعة رحلاتهم بمرونة وسلاسة عبر الشبكة المشتركة التي تضم 222 وجهة.

التوظيف: وصل إجمالي عدد موظفي فلاي دبي إلى 5,545 موظفاً، مع انضمام أكثر من 1,000 موظف جديد في العام 2023 عبر مختلف دوائر الشركة، وكان 73% من المنضمين الجدد من الطيارين وطواقم الطائرات والمهندسين لدعم أسطول وشبكة الناقلة المتنامية. 

ونجحت الناقلة في زيادة عدد المواطنين في قوتها العاملة إلى أكثر من الضعف، وجذب المزيد من المواطنين الإماراتيين الشباب أصحاب المهارات للانضمام إلى برامج التدريب والهندسة والعمل في مختلف قطاعات الأعمال. 

مؤشرات الاداء والتشغيل 




 توقعات العام الجاري 2024

قال غيث الغيث حول توقعات عام 2024 إن "نحن ملتزمون بدعم أجندة دبي الاقتصادية D33 لترسيخ مكانتها كواحدة من أفضل ثلاث مدن اقتصادية في العالم في مجال السياحة والأعمال خلال العقد المقبل. سنواصل خططنا الإستراتيجية لتطوير وتوسيع شبكتنا مع انضمام المزيد من الوجهات إلى شبكة الناقلة خلال هذا العام بدءاً من الوجهات الخمس الجديدة التي أعلنا عنها منذ بداية العام 2024 وهي بازل وريغا وتالين وسوتشي وفيلنيوس. بالإضافة إلى ذلك، نتوقع إستلام 12 طائرة جديدة من طراز بوينغ 737 ماكس 8 ما يسمح لنا من إضافة المزيد من السعة على الوجهات الحالية مع عودة السفر في الاسواق التي نخدمها الى مستويات ما قبل الجائحة.

وبالنظر إلى المستقبل، فإننا نجدد التزامنا بمواصلة تعزيز تجربة عملائنا وتوفير المنتج المناسب في الوقت المناسب. سيشهد هذا العام المزيد من الاستثمار في التكنولوجيا عبر مختلف عمليات وأقسام الشركة إضافة إلى عمليات تحديث أسطولنا من طائرات بوينغ 737 من الجيل الجديد لتوفير تجربة أكثر موثوقية للعملاء. 

منذ التأسيس، كانت الكفاءة والاستدامة من القيم الأساسية لشركة فلاي دبي. نحن ملتزمون بدعم خطط دولة الإمارات للوصول إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050، وسنواصل هذا العام تحديد مجالات العمل لتعزيز جهود الاستدامة لدينا لخفض انبعاثات الوقود من خلال أسطولنا من طائرات بوينغ 737 ماكس.

إن مرونة فلاي دبي وتخطيطها المستقبلي بالإضافة إلى مركزها المالي القوي تجعلنا في وضع ملائم للتكيف مع التحديات المستمرة بما في ذلك ارتفاع أسعار الوقود، وتعطل سلاسل التوريد في الصناعة، وارتفاع التضخم العالمي، وتراجع هوامش العائدات والتقلبات الجيوسياسية المستمرة.

سيبقى التزامنا بالابتكار والكفاءة التشغيلية والتركيز على العملاء أبرز محاور عملنا  في السنوات المقبلة لنضع الأسس لفصل آخر من رحلتنا مع وصول أولى طائراتنا من طائرات البدن العريض اعتباراً من عام 2026."