كولومبيا توقف بيع الفحم لـ"إسرائيل" على خلفية الحرب في غزة

الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو
الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو

أعلن الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو، مساء السبت، أن بلاده ستوقف صادراتها من الفحم إلى "إسرائيل" بسبب استمرار الحرب في قطاع غزة.

اضافة اعلان

 

وكتب الرئيس اليساري على منصة اكس "سنوقف صادراتنا من الفحم لإسرائيل إلى أن توقف الإبادة" للشعب الفلسطيني هناك.


وأعلن بيترو في أيار الماضي، قطع العلاقات الدبلوماسية بين بلاده و"إسرائيل" واصفا حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بأنها "ترتكب إبادة" بحق الفلسطينيين، كما أوقف عمليات شراء الأسلحة الإسرائيلية الصنع، علما أن "إسرائيل" تشكل أحد أبرز مصادر التسليح لقوات الأمن الكولومبية.


وأورد مرسوم أصدرته وزارة التجارة والصناعة، أن وقف تصدير الفحم سيسري "حتى الاحترام التام للتدابير المؤقتة التي أمرت بها محكمة العدل الدولية في إطار عملية تطبيق اتفاقية منع جريمة الإبادة والمعاقبة عليها في قطاع غزة".


وأوضحت الحكومة الكولومبية أن الإجراء سينفّذ بعد خمسة أيام من نشره في الجريدة الرسمية، ولن يشمل السلع التي سبق أن حصلت على إذن بتصديرها.

 

وقالت الحكومة إنه بين كانون الأول وآب 2023، صدّرت كولومبيا بضائع بقيمة 375 مليون دولار إلى "إسرائيل"، و"جزء كبير" من هذا المبلغ عائدات من الفحم .


وانتخب غوستافو بيترو العام 2022، وهو أول رئيس يساري في تاريخ كولومبيا، وانتقد مرارا الحرب التي تخوضها "إسرائيل" في قطاع غزة . -(بترا)