لا عوائق أمام تشغيل الربط الكهربائي مع العراق

برج كهرباء ضغط عال - (أرشيفية)
أعمدة كهرباء ضغط عال
عمان- قال مدير عام شركة الكهرباء الوطنية أمجد الرواشدة إنه "لا توجد أي معيقات فنية أو إدارية أمام تشغيل مشروع الربط الكهربائي مع العراق بشكل رسمي".
وأشار الرواشدة إلى أن التشغيل سيتم في أقرب وقت ممكن. وبين الرواشدة في رده على سؤال لـ"الغد" أمس أن الأردن جاهز بشكل تام من جهته لتشغيل الربط الكهربائي، إلا أنه ما تزال هناك بعض الإجراءات المتعلقة بالجانب العراقي.اضافة اعلان
وأشار إلى أن من هذه الإجراءات ما يتضمن الاعتمادات البنكية والتجارية، بانتظار أن يستكملها الجانب العراقي من جهته دون تحديد موعد متوقع لذلك.
السلطات العراقية، أعلنت نهاية الشهر الماضي عن إنجاز مشروع الربط الكهربائي مع الأردن "بشكل كامل، فيما رجح مصدر عراقي مسؤول في تصريح لـ"الغد" سابقا أن يبدأ الأردن بتزويد العراق بالكهرباء مطلع الشهر الحالي ضمن مشروع الربط الكهربائي الذي وضع البلدان حجره الأساس قبل عام.
وبموجب الاتفاق بين البلدين سيزود العراق مبدئيا بثلث القدرة الكهربائية المتفق عليها في المرحلة الأولى.  
وقال " قدرة التزويد ستبلغ 50 ميغا واط إلى منطقة الرطبة من أصل 150 ميغا واط في هذه المرحلة تزود لاحقا لباقي المناطق".
وأنجز العراق جميع المحطات الـ132 ومحطة الـ33 وجرى تسليك الخط الناقل بالكامل إلى محطة الرطبة الثانوية، وأصبح جاهزا فنيا لاستلام كمية الطاقة الكهربائية المجهزة من الأردن. 
ووضع الأردن والعراق حجر الأساس للمشروع في تشرين الأول(أكتوبر) 2022، وهو يهدف في مرحلته الأولى إلى تزويد الجانب العراقي بقدرة كهربائية من الأردن تصل لـ150 ميغاواط، ورفعها إلى 500 ميغاواط في المرحلة الثانية، و900 ميغاواط خلال المرحلة الثالثة.
ويزود الأردن حاليا مركز طريبيل الحدودي مع العراق بالطاقة الكهربائية، بالمقابل، تراجع حجم الطاقة المصدرة إلى المركز الحدودي العراقي (طريبيل) بنسبة 4.4 % إلى 4.3 جيجا واط /ساعة حتى نهاية آب (أغسطس) الماضي مقارنة مع4.5 جيجا واط/ساعة خلال الفترة نفسها من العام 2022. 
وبحسب وسائل إعلام عراقية "يعاني العراق من فجوة في إنتاج الطاقة الكهربائية، ففي حين أنه ينتج نحو 24 ألف ميغاوات حاليا، فإنه يحتاج إلى نحو 37 ألفا، وهو ما يؤدي إلى انقطاع متكرر للتيار خاصة خلال فصل الصيف الذي يشهد ارتفاعا كبيرا بدرجات الحرارة في البلاد".