لتحفيز السياحة الداخلية.. دعوات لتعزيز برنامج "أردننا جنة"

سياح يزورون آثار مدينة جرش - (أرشيفية)
سياح يزورون آثار مدينة جرش - (أرشيفية)

دعا خبراء في القطاع السياحي الحكومة إلى استمرار تقديم الدعم إلى برنامج "أردننا جنة"، عبر اتخاذ إجراءات عملية بعد أن نجح البرنامج على حد وصفهم، بتعزيز السياحة الداخلية.

اضافة اعلان


ولفت الخبراء إلى مجموعة من الإجراءات لزيادة استقطاب السياح عبر برنامج "أردننا جنة" من بينها، تكثيف الحملات التسويقية وتنويع البرامج، إضافة إلى تقليص الكلف وتطوير البنية التحتية في المواقع السياحية والأثرية.


وقال عضو جمعية وكلاء السياحة والسفر محمود الخصاونة:"على الجهات المعنية مشاركة كل مقدمي الخدمات السياحية للعمل على تقديم عروض تشجيعية وتخفيض أسعار الرحلات والإقامات، حتى يستطيع المواطن حجز رحلته في أي منطقة من مناطق الأردن من دون تكبد تكاليف عالية".


كما طالب بأن تكون العروض مستمرة وليست موسمية حتى تدوم عجلة السياحة الداخلية على مدار العام، في ظل ميزة الأردن المناخية المحفزة للسياحة صيفا وشتاء.


وأكد الخصاونة، أهمية العمل على تكثيف الحملات التسويقية والترويجية للبرنامج لزيادة أعداد المشاركين فيه وزيادة الوجهات السياحية ووضع برامج متنوعة لتكون هدفا مهما للمواطن المحلي، وتطويرها وتحديثها باستمرار حتى لا يشعر السائح المحلي بالملل.


واتفق الخبير السياحي د. نضال ملو العين مع سابقه في الرأي، حول ضرورة تعزيز مكانة السياحة الداخلية في ظل تراجع السياحة الوافدة.


وأكد ملو العين، أهمية تنويع وتطوير البرامج السياحية في البرنامج الوطني "أردننا جنة"، الذي يعتبر عصب السياحة الداخلية.


واضاف، "تطوير البنية التحتية في المواقع السياحية والأثرية وتوفير الخدمات السياحية فيها يجعلها هدفا أمام السائح المحلي والخارجي".


وطالب ملو العين بتقديم تسهيلات وفرص استثمارية حقيقية في مختلف مناطق المملكة، خاصة في الشمال لإقامة المنشآت السياحية من مطاعم وفنادق، لتكون جاهزة لتقديم مختلف الخدمات السياحية لزوارها من مختلف المناطق والدول.


وقال رئيس لجنة السياحة في مجلس النواب النائب مجدي اليعقوب: "إن السياحة الداخلية مهمة في تطوير أنماط السياحة ومكنت المواطن من ترتيب زيارات إلى مختلف المناطق السياحية في أرجاء المملكة كافة".


وأشار اليعقوب، إلى الخدمات المميزة التي يقدمها البرنامج لتعزيز مكانة السياحة الداخلية من خلال مشاركة أكبر عدد ممكن من السياح المحليين لمناطق المملكة، من شمالها إلى جنوبها.


وبين، أن هناك مشاريع تنفذها وتجهزها دائرة الآثار العامة، مع متابعة لجنة السياحة النيابية والتي بلغ عددها نحو 75 مشروعا، تقدم الخدمات التي تلبي حاجة السائح المحلي والوافد، إضافة إلى تحسين البنى التحتية فيها، وهذا مؤشر إيجابي على تطوير القطاع السياحي ليكون جاهزا لاستقبال السياح المحليين والوافدين.


وعلى صعيد متصل، أكد مدير عام هيئة تنشيط السياحة د.عبدالرزاق عربيات، أن السياحة الداخلية ركيزة أساسية في القطاع السياحي والتركيز عليه جزء من دور الهيئة.


وأكد عربيات، أن الهيئة تقوم بالتسويق والترويج للسياحة الداخلية من خلال البرنامج الوطني "أردننا جنة"، الذي هو من ضمن استراتيجية الهيئة لزيادة أعداد المشاركين فيه.


وأضافت "الهيئة"، وهي الذراع التسويقية لوزارة السياحة والآثار وبالتعاون معها يتم إجراء حملات تسويقية مكثفة للترويج لمختلف المناطق السياحية والأثرية في المملكة، إضافة إلى الترويج والتسويق لبرنامج أردننا جنة".


وأشار عربيات، إلى دور الهيئة في دعم المجتمعات المحلية في مختلف مناطق المملكة لتقديم الخدمات السياحية كافة، لمختلف السياح المحليين والوافدين وهي بمثابة ترويج وتسويق لتلك المواقع المنتشرة في الأردن.


وارتفع عدد المشاركين في البرنامج السياحي "أردننا جنة"، بنسبة 117.3 % خلال الشهر الماضي، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، بحسب بيانات صادرة عن وزارة السياحية والآثار.


وحسب البيانات الوزارية التي اطلعت عليها "الغد"، فإن عدد المشاركين في البرنامج أكثر من 19.2 ألف خلال شهر كانون الثاني (يناير)الماضي، مقارنة مع 8.8 ألف مشارك خلال الشهر نفسه من العام الماضي. 


ويذكر أن الهدف من البرنامج المدعومة كلفة رحلاته من الوزارة وهيئة تنشيط السياحة بنسبة تتجاوز 50 %، هو تنشيط حركة السياحة الداخلية من خلال توفير رحلات للعديد من الوجهات السياحية المتنوعة التي تمتاز بها المملكة، بأسعار تناسب جميع المواطنين.


ويشار إلى أن البرنامج جاء بدعم الوزارة والهيئة للتخفيف من الخسائر التي لحقت بالقطاع السياحي جراء جائحة "كورونا" ومساعدته على التعافي، من خلال إشراك القطاع السياحي مثل المكاتب السياحية بتنظيم وتنفيذ الرحلات، والنقل السياحي وأدلاء السياح والطيران الداخلي، والعديد من المنشآت السياحية كالفنادق والمطاعم والمخيمات، ومقدمي الخدمة كالرواحل في منطقة البترا وسيارات الدفع الرباعي في وادي رم.


ويؤمن برنامج "أردننا جنة" الذي تنفذه المكاتب السياحية، نقلا مجانيا من خلال حافلات نقل سياحي مجهزة وحديثة، تنطلق من محافظات المملكة كافة، نحو الوجهات السياحية المتوفرة في البرنامج، وكذلك تخصيص دليل سياحي مرافق لكل حافلة، إضافة إلى توفير وجبات الطعام.


وبلغ عدد المشاركين في برنامج "أردننا جنة" خلال العام الماضي، نحو 136.2 ألف مشارك حسب إحصائية وزارة السياحة والآثار.