مجمع فرح الطبي يستكمل تنفيذ جميع مرافق مستشفاه باستثمار 200 مليون دولار

FMC-Image
FMC-Image

عمان -الغد- قال نائب المدير التنفيذي للشؤون الطبية في مجمع فرح الطبي، الدكتور سند زيد الكيلاني، إن المجمع استكمل تنفيذ جميع مرافق مستشفى فرح الشامل، مشيراً إلى أن حجم الاستثمار في المستشفى يقدر بنحو 200 مليون دولار أمريكي، ويوفر قرابة 650 فرصة عمل .اضافة اعلان
وأضاف الكيلاني، خلال جولة نظمت لصحفيين واعلاميين من مختلف وسائل الإعلام المحلية على مجمع فرح الطبي ومرافقه، أن المجمع الذي يسعى للإرتقاء بمعايير الخدمات الطبية والعلاجية في المملكة، يضم العديد من المنشأت بعضها طبي (مستشفى فرح للمرأة والطفل، مستشفى فرح الشامل) وبعضها غير طبي، مشيراً إلى أن مستشفى فرح الشامل الذي صمم ليكون أول مستشفى صديق للبيئة في المملكة يتكون من 10 طوابق ويستوعب 80 سريراً ويشمل على مجموعة متكاملة من الخدمات الطبية كالقلب والأوعية الدموية، وجراحة الدماغ والأعصاب، وعلاج مرضى السرطان، والطوارئ، ووحدة العناية المركزة، وغرف العمليات وأجنحة وغرف المرضى وغيرها.
ووفقا للكيلاني، يعد مستشفى فرح الشامل أكبر مستشفى في العالم يضم تقنية Philips Ambient Experience، وأول مستشفى في الشرق الأوسط يقدم خدمة علاج التليف الرحمي الحميد دون الحاجة الى التدخل الجراحي وذلك عن طريق الرنين المغناطيسي (MR-HIFU)، بالإضافة الى أنه أول مستشفى في الأردن مزود بأحدث غرفة عمليات على الصعيد العالمي وهي غرفة العمليات الهجينة (Hybrid OR) والتي تخدم العمليات المعقدة مثل القلب والصمامات والأوعية الدموية وعمليات الدماغ والأعصاب وعمليات العظام والعمود الفقري، ومن بين أول 10 مستشفيات في العالم يضم جهازZeiss Robotic Microscope الميكروسكوب الروبوتي الخاص بعمليات الدماغ المعقدة.
وأكد الدكتور الكيلاني، أن مستشفى فرح الشامل يعد من أكبر المستشفيات من حيث المساحة المخصصة للمريض وعائلته حيث أنه يمتد على مساحة 35000 متر مربع من البناء المعماري ويرتقي الى أعلى معايير الرعاية الصحية العالمية كونه يمثل بيئة علاجية مثالية حيث تم دراسة كافة التفاصيل بدقة من حيث البناء، والأضاءة الطبيعية، والأجواء المحيطة، والكادر الطبي المؤهل وإستقدام أحدث الأجهزة الطبية على المستوى العالمي.
ولفت الكيلاني، إلى تخصيص ملتقى الدكتور زيد الكيلاني المجتمعي ضمن حديقة مجمع فرح الطبي التي تمتد على مساحة 3000 متر مربع لنشر المعرفة والخبرات الطبية وذلك ترجمة لرؤية المؤسس الدكتور زيد الكيلاني، مشيراً إلى أن الملتقى يقع في قلب المجمع بين مستشفى فرح للمرأة والطفل ومستشفى فرح الشامل.
وبين الكيلاني، أن مهمة هذا الملتقى تتمثل في عقد وإستضافة المؤتمرات والمحاضرات الطبية والتثقيفية، وعقد الدورات الطبية المتخصصة مثل الإسعافات الأولية وغيرها وعقد المحاضرات التوعوية على مدار العام في مجالات متعددة (مثل سرطان الثدي، اليوم العالمي للسكري، وغيرها).
واستعرض الكيلاني أمام الصحفيين أبرز الإنجازات الطبية التي تحققت في المجمع منذ تأسيسه، كما عرض الخطة المستقبلية للمجمع.
من الجدير بالذكر أن مستشفى فرح الشامل يعد أيقونة معمارية حيث تم الإشراف المباشر على التصميم والبناء من قبل الدكتور سند الكيلاني وذلك من بعد طبي مؤكداً أهمية التكامل الطبي المعماري لضمان رحلة طبية شاملة.