منتدى السياسات العالمي للاشتمال المالي في البحر الميت الأربعاء

يوسف محمد ضمرة

عمان– ينعقد منتدى السياسات العالمي للاشتمال المالي (GPF 2022)، الأربعاء 7 وحتى 9 أيلول (سبتمبر) الحالي في فندق الكمبنسكي - البحر الميت، تحت عنوان “المضي قدماً معاً: نحو مستقبل مرن وشامل ومستدام”.اضافة اعلان
ويأتي انعقاد المنتدى في الأردن “تقديرا من تحالف الاشتمال المالي للدور الفاعل للمملكة، ممثلة بالبنك المركزي الأردني، في مجال الاشتمال المالي”، بحسب ما قال محافظ البنك المركزي د. عادل شركس، والذي اعلن نجاح المملكة بتحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للاشتمال المالي (2018-2020) وتكللت برفع نسبة الشمول المالي من 33.1 % إلى 43.1 %.
وبين شركس، في مؤتمر صحفي عقده أمس وبحضور المدير التنفيذي لتحالف الاشتمال المالي الفرد هاننغ، ان البنك المركزي “يسعى ومن خلال التعاون والتنسيق مع شركائه المحليين والدوليين إلى النهوض والارتقاء بمستوى الشمول المالي في المملكة، وذلك لما له من أثر مباشر على كافة شرائح المجتمع من أفراد وقطاع أعمال”.
وأوضح أن الاشتمال المالي “يتيح الوصول إلى الخدمات والمنتجات المالية بحسب احتياجات كافة الشرائح من خلال مؤسسات مالية رسمية تقدم هذه الخدمات بأعلى درجات المسؤولية، والذي من شأنه المساهمة في التقليل من عدم المساواة الاقتصادية والاجتماعية في المملكة وبما يتوافق مع التوجهات الاستراتيجية لها”.
وبين شركس أن المنتدى العالمي “سيسلط ايضا الضوء على أهم وأبرز ما قدمته وتقدمه المملكة من مبادرات وتعزيز للابتكار على صعيد تعزيز الاشتمال المالي، وذلك في ظل نجاح المملكة في تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للاشتمال المالي (2018-2020) والتي تكللت برفع نسبة الشمول المالي من 33.1 % الى 43.1 % مقاساً بملكية الحسابات وتقليص الفجوة الجندرية من 53 % الى 22 %، وذلك بحسب البيانات الأولية للدراسة المسحية للطلب والعرض المنفذة من قبل البنك المركزي”.
وقال شركس إن الأردن من “أوائل الدول التي أطلقت نظام المدفوعات الوطني بالتوازي مع منظومة متكاملة للأمن السيبراني تضم كل الجهاز المصرفي حرصا على سلامة البيانات”.
من جهته، ثمن هاننغ استضافة المملكة لمنتدى السياسات، قائلا “أشكر شريكنا الموثوق به والشريك المضيف البنك المركزي الأردني على جهودهم الدؤوبة في جعل إطار الشراكة العالمية لعام 2022 حقيقة واقعية، بمشاركة أكثر من 600 خبير، أنا على يقين من أن مناقشاتنا ستكون غنية ومبتكرة ومصممة نحو سياسات وحلول جديدة”.
ويعتبر تحالف الاشتمال المالي شبكة عالمية رائدة في مجال مبادرات وسياسات الاشتمال المالي، وتأسس عام 2008، ومقره الرئيسي في مدينة كوالالمبور/ ماليزيا، وهو يهدف لتمكين صانعي السياسات حول العالم من صياغة سياسات مالية شاملة ومستدامة لزيادة الوصول إلى الخدمات المالية بجودة عالية واستخدامها من قبل غير المخدومين مالياً عبر إتاحة الفرص للتعلم بين أعضاء الشبكة.
وتضم الشبكة أكثر من 100 مؤسسة دولية من 90 دولة حول العالم، وتسعى لترجمة خبراتهم المتراكمة الى معرفة عملية وحلول حقيقية تتيح تعزيز الاشتمال المالي على نطاق واسع ومستدام.
ويعد منتدى السياسات العالمي الحدث السنوي الأهم في مجال الاشتمال المالي في العالم حيث يُعقد المنتدى على مدار يومين بتمثيل حكومي عالي المستوى، وبحضور أعضاء التحالف الذين يمثلون أكثر من 100 مؤسسة تنظيمية دولية وبنوك مركزية من 90) دولة بالإضافة إلى رؤساء شركات ومنظمات دولية وخبراء وفنيين في المجال المالي والمصرفي والتقني وغيرهم لمناقشة مبادرات وسياسات الاشتمال المالي ولتبادل الخبرات والمعارف في هذا المجال.