%2.6 تراجع الطلب على رخص "الكهرباء"

رهام زيدان

 تراجع عدد طلبات الحصول على رخص عمل في قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة التي استقبلتها هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن الشهر الماضي بنسبة 2.6 % مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

وبحسب البيانات الصادرة عن الهيئة، بلغ عدد هذه الطلبات37 طلبا في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي فيما كان عددها 38 طلبا في الشهر نفسه من العام الماضي، بينما كان عدد الطلبات في تشرين الأول (أكتوبر) من العام نفسه 31 طلبا. وهذه الرخص كانت من أصل 984 طلبا استقبلتها الهيئة في مختلف مجالات عملها التي تتضمن أيضا الإشعاعي والنووي، والمصادر الطبيعية والنفط ومشتقاته، وتم قبول 974طلبا منها في حين تم رفض 10طلبات، فيما كان إجمالي الطلبات التي قبلتها الهيئة خلال الشهر نفسه من العام الماضي 814 طلبا، قبل منها 805 طلبات ورفضت الباقية. وبحسب البيانات الصادرة عن الهيئة حديثا، فقد توزعت الطلبات الشهر الماضي بين 26 طلبا لرخص تصدر لأول مرة، منها 3 طلبات لرخص أشخاص عاملين و23 تصريحا لمحطات مساهمة عامة وتصريحين لمحطات شحن عامة، كما تضمنت هذه الطلبات11 طلبا لتجديد رخص . أما خلال الشهر نفسه من العام 2021 ، فقد بلغ عدد الطلبات المقدمة للحصول على رخص لأول مرة 24 طلبا منها 3 لاشخاص عاملين و20 لمحطات تحويل مساهمة وواحدة لتصريح انشاء محطة شحن عامة ، أما الطلبات الخاصة بتجديد الرخص فقد بلغ عددها 14 طلبا كلها لشخاص عاملين. يذكر أن نسبة مساهمة مصادر الطاقة المتجددة من إجمالي الكهرباء المنتجة في المملكة إلى 22 % في أول 8 أشهر من العام الحالي مقارنة مع 20.1 % في نهاية العام الماضي وفقا لآخر أرقام صادرة عن شركة الكهرباء الوطنية في هذا الخصوص. ويتجاوز عدد أنظمة الطاقة المتجددة المرتبطة بشبكة الكهرباء (صافي قياس وأنظمة النقل بالعبور وعروض مباشرة) نحو 53 ألف نظام، بقدرة 2525 ميغاواط تقريباً، منها ما يزيد على 1000 ميغاواط لغايات الاستهلاك الخاص. كما بلغ مجموع قدرة أنظمة الطاقة المتجددة من مشاريع الرياح حوالي 620 ميغاواط، ومن مشاريع الطاقة الشمسية حوالي 1900 ميغاواط.

اقرأ المزيد : 

اضافة اعلان