25 شكوى رسمية على خدمات الاتصالات في اليوم الواحد

إبراهيم المبيضين

عمان - كشفت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات أمس أنها تعاملت خلال فترة الربع الأول من العام الحالي مع (2200) شكوى رسمية من قبل المستفيدين من الخدمات المختلفة ( الثابت والخلوي والانترنت وخدمات البريد).اضافة اعلان
ووفقا لإعلان الهيئة، فقد اشتكى الأردنيون من خدمات الاتصالات المختلفة خلال أول ثلاثة أشهر بمعدل يومي يبلغ (25 شكوى رسمية في اليوم الواحد).
وقالت هيئة الاتصالات إن "عدد شكاوى خدمات الاتصالات خلال فترة الربع الاول من العام الحالي ومع وصولها الى هذا المستوى، تكون قد شهدت انخفاضا بنسبة (23 %) مقارنة مع نفس الفترة من العام 2022".
واكدت " تنظيم الاتصالات " أنها أغلقت ما مجموعه (2002) شكوى بنسبة معالجة بلغت (91 %)، مبينة أن إجمالي عدد الشكاوى في الربع الاول توزع على النحو التالي، بلغ عدد شكاوى خدمات الانترنت (1737) شكوى، فيما بلغ عدد الشكاوى المتعلقة بخدمة الهاتف المتنقل ما مجموعه (431) شكوى، أما الشكاوى المتعلقة بخدمة الهاتف الثابت فقد بلغ مجموعها (19) شكوى وبلغ مجموع الشكاوى المتعلقة بخدمات البريد (13) شكوى.
يشار إلى أن الأرقام سابقة الذكر تمثل الشكاوى الرسمية التي يبثها مواطنون يستخدمون خدمات الاتصالات في السوق المحلية، فيما يبقى هنالك جزء غير معلن من الشكاوى التي يعالجها المشترك مع الشركة المعنية بدرجات وحلول متفاوتة، فيما يفضل عدد من المستخدمين عدم التقدم بشكوى للشركة وحتى الهيئة، وذلك لأسباب مختلفة منها قناعة المشترك أن الشكوى لا فائدة منها.
وأكد رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات م.بسام فاضل السرحان أهمية الدور الذي تلعبه الهيئة في مجال حماية مصالح المستفيدين من خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد، مبيناً حرص الهيئة على قيام الشركات العامله بتقديم الخدمات للمستفيدين منها بسوية عالية وأسعار مقبولة.
وقال السرحان "تم اغلاق ما مجموعه (2002) شكوى بنسبة معالجة بلغت (91 %) وبمعدل انخفاض في مجموع الشكاوى بلغ ما نسبته (23 %) لنفس الفترة من العام 2022".
ولفت إلى أن العمل جار على معالجة الشكاوى التي يتطلب حلها قيام الفرق الفنية في الهيئة بزيارة المواقع الميدانية واجراء الفحوصات الفنية اللازمة لشكاوى التغطية واستكمال اجراءات التنسيق مع الشركات المعنية بهذا الخصوص.
وقال السرحان "الهيئة تقوم بشكل مستمر بتنفيذ واطلاق حملات التوعية المختلفة والتي تتناول العديد من المواضيع التي تهم المستفيدين من خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد من خلال وسائل الاعلام المختلفة ومنصات الهيئة على مواقع التواصل الاجتماعي".
وكذلك بين أن الهيئة تعد خطط التوعية اللازمة وفقاً للمستجدات في قطاع الاتصالات الذي يتسم بالديناميكية والمتغيرات المتسارعه، الامر الذي يدفع بالهيئة الى التعامل مع القضايا أولا بأول، ونشر الوعي العام باستمرار على النحو الذي يسهم في تعريف المستفيدين من خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد بحقوقهم وواجباتهم المختلفة.