35 مليون دينار حجم استثمار 5 فنادق أغلقت أبوابها

محمد أبو الغنم 

كشف مصدر سياحي مطلع، أن حجم الاستثمار في الفنادق السياحية التي أغلقت أبوابها خلال السنوات الخمس الماضية بلغ 35 مليون دينار.

وأكد المصدر نفسه، أن أسعار الفنادق ذات الخمس نجوم اضطرت إلى تخفيض أسعار خدماتها، وبالتالي انعكست على الحركة السياحية في فنادق ذات الـ4 نجوم التي أصبحت تعاني اقتصاديا وتكبدت أعباء مالية كبيرة أثقلت كاهلها، ما دفعها الى الإغلاق. يأتي هذا في الوقت الذي يبلغ فيه عدد الفنادق في عمان 372 فندقا من مختلف التصنيفات السياحية والشعبية وبيوت الضيافة، بينما يبلغ عدد الفنادق من فئة الـ4 نجوم حاليا 33 فندقا. وأشار المصدر الى وجود مخاوف لدى المستثمرين من إنشاء فنادق من فئة الـ4 نجوم نظرا لتراجع الحركة السياحية فيها، إضافة الى مشاهدة الضرر والمعاناة التي تعيشها هذه الفئة. وبين أن عدد الغرف الفندقية في الفنادق المغلقة يصل الى أكثر من 600 غرفة. ومن جهته، أوضح نائب رئيس جمعية الفنادق الأردنية حسين هلالات، أن عدد الفنادق التي أغلقت أبوابها بلغ 6 فنادق من فئة الأربع نجوم، علما أنه كان عددها 7 قبل أن يعود واحد منها ليفتح أبوابه مؤخرا. وبين أن أسباب الإغلاق تعود إلى مشاكل مالية سابقة وخلافات عائلية في بعض الأحيان. وأكد هلالات لـ”الغد”، أن بعض الفنادق مغلقة قبل كورونا، لافتا الى أن أحد الفنادق عاد لممارسة عمله السياحي مؤخرا وفتح أبوابه أمام الزوار. وأشار إلى أن الحركة السياحية التي تشهدها المملكة خلال الفترة الحالية مطمئنة ونشطة. وأضاف “هنالك نقص في الغرف الفندقية من مختلف التصنيفات جراء النشاط السياحي في المملكة”. وعلى صعيد متصل، قال المستثمر في القطاع السياحي وعضو جمعية رجال الأعمال ميشيل نزال، إن 7 فنادق فئة 4 نجوم أغلقت في عمان. وأكد أن سبب الإغلاق تعثرها وعدم تحقيق أي أرباح إضافية الى الكلف التشغيلية المرتفعة. وأشار إلى أن الخسائر انتقلت من فنادق 4 نجوم إلى فنادق 5 نجوم جراء تخفيض أسعارها وتراجع إيراداتها. وبين نزال أن أسعار الفنادق فئة 5 نجوم في المملكة أصبحت تعادل نصف أسعار فنادق القاهرة وربع أسعار فنادق دبي. وأكد أن الفنادق التي أغلقت كانت توفر نحو 800 وظيفة مباشرة ونحو ألفي وظيفة غير مباشرة. وطالب نزال، الجهات المعنية، بدعم القطاع السياحي وتخفيض كلف التشغيل على هذا القطاع الحيوي، إضافة الى جذب الاستثمارات السياحية التي تحارب خطر الفقر والبطالة وتقديم حوافز جاذبة. كما طالب، الجهات المعنية، بأهمية تفعيل الشراكة في اتخاذ القرارات وتشريع القوانين التي تتعلق بالقطاع السياحي. ودعا نزال إلى أهمية وضرورة التسويق الحقيقي للسياحة في المملكة، والتركيز على سياحة المؤتمرات والمعارض.

اقرأ المزيد : 

اضافة اعلان