7 آلاف طالب يستفيدون من "تحدي تطبيقات الموبايل" في 13 عاما

الألعاب الإلكترونية
الألعاب الإلكترونية
عمان- أكد الشريك التقني في مختبر الألعاب الإلكترونية الأردني نور خريس، أمس، أن مبادرة "تحدي تطبيقات ألعاب الموبايل" تمكنت، على مدار السنوات الماضية، من تدريب وتوعية وتأهيل نحو 7 آلاف طالب وطالبة من المدارس الحكومية والخاصة حول أساسيات وبرمجة الألعاب الإلكترونية. اضافة اعلان
وقال خريس، في تصريحات صحفية "إن المبادرة التي انطلقت في العام 2011 تمكنت من الحفاظ على استدامتها، ونظمت 16 دورة خلال هذه الفترة المستهدفة الشباب اليافعين في جميع محافظات المملكة ممن تتراوح أعمارهم بين 14-16 سنة، لتطوير مهاراتهم وبناء قدراتهم في مجال تصميم وتطوير التطبيقات والألعاب على الأجهزة الإلكترونية الحديثة والتعريف بصناعة الألعاب الإلكترونية". وأكد أن العدد الإجمالي من الطلاب والطالبات ينتمون إلى حوالي 1317 مدرسة حكومية وخاصة في الأردن، وقد توزعت استفادتهم من المبادرة بين التوعية والتدريب وبرمجة وإنتاج تطبيقات يمكن تحويلها إلى مشاريع إنتاجية.
وقال "إن عدد المدارس التي وصلت إلى المرحلة النهائية من التحدي، على مدار السنوات الماضية كلها، بلغ 157 مدرسة".
وأشار إلى أن المختبر، وبدعم من صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية، يخطط لإطلاق الدورة الحالية من التحدي بعد شهر رمضان المبارك، إذ سيجري تنفيذ هذه الدورة بنفس شكل الدورات السابقة والذي يتكون من عدة مراحل: مرحلة التوعية والجلسات التعريفية، مرحلة التدريب، ومرحلة برمجة وإنتاج التطبيقات وصولا إلى اختيار الفائزين في المرحلة النهائية.