أبرز 3 أسئلة تراود الصائمين عن شرب الماء

تعبيرية
تعبيرية

 هل أنت ممن يُغرِقون أنفسهم بكميات كبيرة من الماء خلال فترة السحور في شهر رمضان لتجنب الشعور بالعطش خلال أوقات الصيام؟.

 

  إذا، قد يفيدك معرفة أن القيام بذلك قد يضر بصحتك.

اضافة اعلان
فيما يأتي، الأسئلة المتعلقة بشرب الماء والتي قد تخطر على بال الصائمين خلال شهر رمضان، وفق ما نشر على موقع "سي ان ان. عربية".


- هل يمكنني شرب الماء بقدر ما أرغب؟

من الضروري الحذر من الإفراط في شرب الماء لتجنب نقص الصوديوم في الدم.
ويحدث التسمم المائي عند وجود الكثير من السوائل، حيث لا يمكن إزالة الفائض عن طريق التعرق أو التبول، ويسبب ذلك نقص الصوديوم في الدم، وهي حالة يكون فيها مستوى الصوديوم في الدم أقل من المعدل الطبيعي.


وإلى جانب شرب الماء، يمكن تقليل الشعور بالعطش من خلال الطعام الذي تتناوله أيضًا، والتوجه إلى أنواع الخضراوات والفاكهة التي تحتوي نسبة كبيرة من الماء، مثل الخيار، والخس، والبطيخ، والفراولة.


- ماذا يحدث إذا لم أواظب على شرب كمية كافية من الماء؟

الحرص على شرب الماء أمر مهم بشكل يومي، ولا يختلف الأمر خلال شهر رمضان، وفقًا لما ذكره الموقع الرسمي لمنظمة الصحة العالمية.


ومن الضروري الإكثار من شرب الماء، وتناول الأطعمة المرطبة بين وجبتي الإفطار والسحور. وكمعيار عام يضمن التوازن، توصي المنظمة بشرب بين 8 و10 أكواب من الماء يوميًا.


وقد تسبب قلة شرب الماء المعاناة من أعراض مزعجة مثل الجفاف، وقلة التركيز، وصعوبة الفهم، والعطش الشديد، مع قلة التبول، وفقًا لما ذكره مجلس الصحة الخليجي عبر منصة "إكس" (تويتر سابقًا).


- هل يسبب شرب الماء البارد عند الإفطار مشاكل صحية؟

قد يكون شرب كأس من الماء المثلج بعد يوم طويل من الصيام في رمضان أمرًا مغريًا، ولكن يفضل عدم القيام بذلك مباشرة. شرب الماء المثلج مباشرة عند الإفطار، يعمل على التقليل من حركة الدم إلى المعدة والأمعاء، ما يؤدي إلى إصابة الجسم بمشاكل في الجهاز الهضمي، مثل المغص، أو حدوث تقلصات، أو صعوبة الهضم، والسمنة، إضافة إلى الحموضة المتكررة بعد الإفطار.

 

اقرأ أيضاً: 

كيف تتجنب العطش خلال نهار رمضان؟