أول عقار لعلاج الحساسية الغذائية الخطيرة

Untitled-1
تعبيرية

كشفت دراسة حديثة أن عقارا يستخدم لعلاج الربو "منذ وقت طويل" يمكن أن يوفر الحماية من الحساسية الغذائية الخطيرة، وحتى المميتة.

 

العلاج البيولوجي بديل واعد عن الستيرويد عند مرضى الربو

اضافة اعلان
واختبرت الدراسة الممولة جزئيا من المعهد الوطني الأميركي للحساسية والأمراض المعدية، عقار Xolair (اسمه الكيميائي omalizumab) على 118 طفلا لديهم حساسية تجاه الفول السوداني وطعام آخر على الأقل، مثل الحليب أو البيض، وفق ما نشر على موقع "روسيا اليوم".


ووجد فريق البحث أن 67 % من الأطفال أصبحوا قادرين على تحمل كمية صغيرة من بروتين الفول السوداني دون ظهور أعراض بعد العلاج.


وفي وقت سابق من هذا الشهر، وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) على استخدام العقار لعلاج الحساسية الغذائية لدى البالغين والأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم سنة واحدة.


ومع ذلك، حذر الباحثون من تخلي الأشخاص المعرضين للحساسية الغذائية عن حذرهم تماما عند استخدام العقار الذي يخفف ردود الفعل الخطيرة، حيث ينبغي عليهم محاولة تجنب مسببات الحساسية المعروفة. ويعطى Xolair عن طريق الحقن من أسبوعين إلى أربعة أسابيع.


وقال أحد قادة الدراسة، الدكتور روبرت وود، من كلية الطب بجامعة جونز هوبكنز: "العلاج يمكن أن يغير حياة المرضى كليا".