اختتام مهرجان الأردن لأفلام الأطفال

1701338725858964500
الفائزون في مهرجان الأردن لأفلام الأطفال-(من المصدر)

اختتمت فعاليات مهرجان الأردن لأفلام الأطفال بدورته الثانية، بتنظيم الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، حيث رفعت لجان التحكيم الستار عن أسماء الأفلام الفائزة في ختام المهرجان مساء الثلاثاء الماضي.

اضافة اعلان


قدم المهرجان، على مدى خمسة أيام، مجموعة متنوعة من الأفلام التي تستهدف فئة صغار السن تضمنت سبعة أفلام عائلية روائية طويلة و12 فيلما قصيرا من 12 دولة، جميعها إنتاجات حديثة ومعظمها حائز على جوائز عالمية. تبعت العروض نقاشات ملهمة مع اختصاصيين في السينما، مما أتاح الفرصة للأطفال للتعبير عن آرائهم دون حصرهم في دور المتلقي للفيلم فحسب.


منحت لجنة تحكيم الكبار المؤلفة من مهنيين في مجال المرئي والمسموع، الدكتور عامر غرايبة الحاصل على الدكتوراه في صناعة الأفلام الوثائقية والروائية الموجهة للكبار واليافعين، وراما سمكري المتخصصة في الفنون البصرية للأطفال، وفرح جادالله ممثلة مؤسسة برنارد فان لير المتخصصة في تطوير وتعليم الطفولة المبكرة في الأردن- جائزة أفضل فيلم روائي طويل للفيلم السلوفاكي "رحلة إلى الأرض المسحورة" من إخراج بيتر بودينسكي، وجائزة أفضل فيلم قصير للفيلم الفرنسي "أمي تصب المطر" من إخراج أوغو دي فوكومبريه. كما ارتأت لجنة التحكيم إعلان تنويهات خاصة لكل من الفيلم الأردني الروائي الطويل "سليم" من إخراج سنثيا مدانات شرايحة، وهو الأول من نوعه لمعالجته فكرة معقدة بأسلوب مبدع يركز على التعافي والصداقة، والفيلم الصيني "السوط الصغير" لقيمته السينمائية وروعته البصرية، إضافة إلى تنويه خاص للفيلم القصير "مدرسة شجرة عيد الميلاد" من إخراج أنستاسيا ماخلينا.


وفي بيانها الختامي، قالت لجنة التحكيم "معيار اختيارنا للأفلام الفائزة في هذه الدورة كان قائما على فكرة واضحة: فيلم صنع للأطفال أو صنع عنهم، تعاملنا مع الأفلام كتجربة سينمائية وليس كفكرة وتنفيذ فقط، وعلى الرغم من جمال كل مشهد صنع بكل إبداع وحب وشغف كان تركيزنا على التجربة الكلية للفيلم من عيون مشاهد صغير".


وقامت لجنة تحكيم الأطفال المكونة من لجين زايد وجبران البرقاوي وفارس عوض بمنح جائزة أفضل فيلم قصير للفيلم المصري "راضية" من إخراج شيماء طافش، إضافة إلى إعلان تنويه خاص للفيلم الجزائري "إناس" من إخراج جمال باشا، "لأن شخصية إناس استطاعت أن تغير نظرة المجتمع لها، بالرغم من أنها من ذوي الاحتياجات الخاصة"، بحسب اللجنة.


وقالت لجنة تحكيم الأطفال "قمنا باختيار فيلم "راضية" كونه يعالج قضية مهمة في العالم العربي، وهي عمالة الأطفال وعلاقة الأخوة التي تربط بين الأطفال في هذه الظروف. كما قمنا بتنويه خاص لفيلم "إناس" حيث يطرح قضية التحديات التي تواجه ذوي الاحتياجات الخاصة من الأطفال وقدرتهم على تجاوز الصعاب".


كما منح الجمهور، من خلال التصويت، جائزة الجمهور لأفضل فيلم روائي طويل للفيلم الأردني "سليم" من إخراج سينثيا مدانات. والجدير بالذكر أن أفضل فيلم روائي طويل وأفضل فيلم قصير يحظيان بجوائز نقدية. 


تخلل المهرجان عقد ورشتي عمل "صناعة الدمى المحركة" التي تم عقدها في "مؤسسة الحسين الاجتماعية" في جبل الأشرفية؛ حيث تم تدريب مجموعة من الأطفال على صناعة الدمى المحركة، والثانية شملت تدريب مجموعة من الأطفال على تصميم وصناعة الشخصيات الكرتونية في "مدرسة حي الضباط" في مدينة المفرق. 


من أجل الوصول إلى أكبر شريحة من الأطفال وضمان حضورهم للمهرجان، تواصلت الهيئة مع مراكز الأفلام في محافظات المملكة؛ حيث تم استضافة مجموعة من الأطفال لحضور العروض من مؤسسة الحسين الاجتماعية ومن كل من وادي موسى ووادي رم والسلط، وحضر فعاليات المهرجان عدد كبير من الأطفال وذويهم يزيد على 1000 شخص على مدى أيامه.

 

اقرأ أيضاً: 

"مهرجان الأردن" لأفلام الأطفال يطلق دروته الثانية