"الشارقة للرسوم المتحركة" ينطلق بالتزامن مع "الشارقة القرائي للطفل"

unnamed (78)
unnamed (78)
ديمة محبوبة- الشارقة – حضر حاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، أول من أمس الدورة الأولى من مؤتمر الشارقة للرسوم المتحركة، الذي تنظمه "هيئة الشارقة للكتاب"، بالتزامن مع مهرجان الشارقة القرائي للطفل، ويستمر على مدار 3 أيام من 3 مايو حتى 5 مايو، وذلك في مركز إكسبو الشارقة. واطلع على أجندة فعاليات المؤتمر، الذي يضم مجموعة من الورش العملية، والجلسات النقاشية، والحوارية، مستمعاً إلى أبرز ما يحتويه المؤتمر، الذي ينظم للمرة الأولى في المنطقة، وما سيقدم من أوراق عمل متخصصة، حول أبرز التقنيات المعاصرة والمستقبلية في عالم صناعة الرسوم المتحركة، حيث يعتبر المؤتمر حدثاً فنياً كبيراً، ومنصة عالمية تُقدّم فرصةً فريدة، وتفتح نافذةً لكافة الفنانين في هذا المجال. يحتوي المعرض على منصات تضم معارف وتجهيزات نوعية تفتح آفاقاً جديدة أمام هواة ومحترفي رسوم الكتب المصورة، وصناع الأفلام، ومبدعي الأعمال الفنية الرقمية، وقراء "المانجا"، للقاء رواد ومحترفي هذه الصناعة في العالم، والتعرف على أحدث ما يتضمنه عالم الرسوم المتحركة. وألقت المديرة التنفيذية لمؤتمر الرسوم المتحركة خولة المجيني، كلمة أشادت فيها بالدعم اللامحدود لسموه لكافة العلوم والمعارف في إمارة الشارقة مما جعلها مدينة متفردة بالفنون والثقافة لكافة فئات المجتمع، وسبّاقة في عرض ومناقشة كل ما هو جديد في عالم المعرفة. وأوضحت المجيني فكرة ورؤية المؤتمر، "تضع الشارقة اليوم، خطوة جديدة في مسيرة منجزاتها، تستهدف من خلالها استكشاف الفرص التي لم تستثمر بعد على صعيد المنطقة والمحتوى العربي تحديداً، حيث يؤسس هذا المؤتمر لمستقبل صناعة معرفية واعدة بين صنّاع الكتاب ومنتجي الأفلام والقصص المصوّرة، ويقدّم للناشرين والمنتجين والعاملين في صناعة الرسوم المتحركة، منصة جديدة من إمارة المعرفة لنصنع مستقبلاً معرفياً أفضل ونطور مشهد الصناعات الإبداعية العربي والعالمي ". وتناولت المجيني أهداف المؤتمر، مُوضحةً الجدوى الاقتصادية وتحقيق الفرص الواعدة منه، "يأتي تنظيم الشارقة لهذا المؤتمر لتعزيز التجارب وتنظيم لقاءات العمل بين الناشرين وصُناع الرسوم المتحركة من مختلف أنحاء العالم، بعد أن شهدت صناعة الرسوم المتحركة وفنون الأنيميشن منذ بداية الألفية الثالثة إلى اليوم نمّواً ملحوظاً على مستوى العالم، مدعوماً بتنامي وسائل الوصول للمعرفة المتاحة للجميع كباراً وصغاراً، التي باتت مصادر أساسية للتعلم وتبادل الخبرات والتجارب بين شعوب العالم، وتضاعف بفضلها حجم سوق الصناعات الإبداعية واستقطاب الجمهور، حيث وصل حجم سوقها العالمي في العام 2022 إلى 394 مليار دولار أميركي، ومن المتوقع أن يصل إلى 580 مليار دولار بحلول عام 2030 ". وفي مؤتمر الافتتاح ألقى المدير افني لمؤتمر الرسوم المتحركة بيترو بيتيتي كلمةً تناول فيها أبرز ما يقدمه المؤتمر، وأهمية تخصصه في الرسوم المتحركة، إذ ينظرون إلى الرسوم المتحركة باعتبارها أكثر من محتوى ترفيهي، لأن هذا الإبداع أصبح يشكل فنًا قائمًا بذاته، ولدى الرسوم المتحركة القدرة على إلهام الناس وجمعهم لمتابعتها ورؤية الابتكار والقوة التي تقف وراء بناء شخصياتها، وأن من واجبهم الارتقاء بهذا الفن واستكشاف آفاق تجديده، ليواصلوا السعي لتحقيق التميز والبحث عن فرص للتعاون وزيادة الإبداع في هذا القطاع الفني الواعد . وفي ختم المؤتمر حضر سموه عرضاً موسيقياً قدّمته فرقة أوركسترا فلورنسا بوب، عزفت فيه عدداً من أشهر الأعمال الموسيقية العالمية التي ارتبطت بالرسوم المتحركة، وقدمت الفرقة ذات الصيت العالمي في هذا المجال مجموعة من أعمال استوديوهات غيبلي الأسطوري، ووالت ديزني، حيث اشتهرت الفرقة بتنظيم حفلات عروض موسيقية تلهم الجمهور حول العالم. ويشارك في المؤتمر، الذي تنظمه "هيئة الشارقة للكتاب" بالشراكة مع مهرجان "بيرجيمو أنيميشن ديز" الإيطالي، عددٌ من كبار ومشاهير المبدعين في عالم "الرسوم المتحركة"، من رسامين وتقنيين وصانعين ومنتجين، من الرواد الحاصلين على جوائز عالمية منها: الأوسكار وإيمي وآني، ومن العاملين في كبرى شركات إنتاج المحتوى المرئي، مثل نتفلكس وديزني وسوني وغيرها من مؤسسات وشركات إنتاج أفلام الرسوم المتحركة. ويقدم المشاركون خبراتهم وخلاصة الأبحاث عبر مجموعة من الأوراق العلمية، والتطبيقات الفنية، والمناقشات والحوارات. ويضم المؤتمر ندوات وورش عمل ودورات متخصصة وجلسات نقاشية، تغطي مختلف جوانب عالم الرسوم المتحركة، من الكتابة وتقنيات والإنتاج. كما يشهد المؤتمر عروض أفلام ولقاءات مع نجوم هذه الصناعة، مثل جون نيفاريز، صانع الأفلام الحائز على جائزة الأوسكار الذي عمل لأكثر من 25 عامًا في هذا المجال مع كبرى شركات الإنتاج منها ديزني وسوني، والفنان ساندرو كلويزو، مصمم شخصيات الرسوم المتحركة الفائز بجائزة "آني" عن فيلم "عودة ماري بوبينز"، والمخرج الياباني تاكاهيرو يوشيماتسو، مبتكر ومصمم الشخصيات اليابانية الذي أخرج أعمالًا شهيرة مثل مسلسل "ون بيس"، و"دث نوت" و"دراجون بول" و"دراجون بول زد". ويعمل "مؤتمر الشارقة للرسوم المتحركة" على تخصيص عدة منصات للتعارف والتبادل بين الناشرين والمنتجين، لتسهيل آليات بيع وشراء حقوق الإنتاج والنشر، حيث يستهدف، بشكل خاص، المتخصصين والشباب من هواة ومحترفي فن الرسوم المتحركة، في مسعى لتطوير قطاع صناعة رسوم كتب الأطفال وإنتاج أفلام الرسوم المتحركة في الإمارات والمنطقة العربية.اضافة اعلان