"الشبكة".. مسلسل للمخرج الأردني سامر خضر يحاكي قضايا العصر

"الشبكة".. مسلسل للمخرج الأردني سامر خضر يحاكي قضايا العصر
"الشبكة".. مسلسل للمخرج الأردني سامر خضر يحاكي قضايا العصر

انتهى المخرج الأردني سامر خضر من تصوير المشاهد النهائية للمسلسل العربي "الشبكة" في دولة الإمارات العربية المتحدة، بمشاركة نخبة من نجوم العرب والأردنيين؛ وهم: خالد القيش وفراس إبراهيم وبشار إسماعيل ويزن السيد وسوسن ميخائيل ومحمد خير الجراح واندريه سكاف وجمال العلي وفيلدا سمور ورائد مشرف من سورية؛ وداليدا خليل وآلان الزغبي ونور صعب الدين من لبنان؛ وأنور خليل وكاترين علي وعبد الرحمن خضر وجولي عمار من الأردن؛ وحسناء سيف الدين من مصر، وعدد كبير من ضيوف العمل من دول عربية عدة.

اضافة اعلان

 

المخرج خضر: الذات والمكان يشكلان الحالة الابداعية لتتلاءم مع ذوق المتفرج


ويدخل المسلسل الذي ألفه المخرج سامر خضر وأنتجته شركة red star للإنتاج والتوزيع الفني المنتج وصاحب الفكرة إبراهيم القشعمي، المراحل النهائية للمونتاج، والذي يبث على المنصات الرقمية في الموسم الدرامي للعام الحالي، وفق ما ذكره مخرج العمل لـ"الغد".


وأضاف أن العمل يتكون من 15 حلقة، متحدثاً عن فكرته التي جاءت من المنتج القشعمي، وتدور حول برامج البث المباشر "live stream" والتي أصبحت منتشرة بشكل يدعو للحذر والصدمة، لينطلق خضر بكتابة سيناريو المسلسل متوائماً مع الفكرة التي بنيت على أساسها أحداث المسلسل  بالحبكة الدرامية.


وانطلق خضر لتنفيذ عمله بالشراكة مع منتج العمل القشعمي صاحب فكرة العمل، ليبدأ هذا الثنائي بحركة مكثفة لتنفيذ "الشبكة"، وفعلا كان الخامس من رمضان الماضي اليوم الأول للتصوير وعلى مدار أكثر من سبعين يوما، من خلال كوكبة من نجوم العرب من سورية والأردن ولبنان ومصر.


ويقول خضر : "إننا في كمين إلكتروني بدأ يورث أبناءنا دوافع للعزلة وشيطنة الآخر واندلاع الكراهية والولاءات الضيقة التي قد تطال ثوابت عميقة، ليصبح العالم مسكونا بالخوف"، مشيراً إلى أن مسلسل الشبكة  سيشكل واقعاً درامياً مغايراً في الشكل والمحتوى، ويحكي عن قضايا آنية تشكل خطرا في المجتمع.


ويراهن على أن "الشبكة" سيكون من أهم أعماله في هذه المرحلة، ولم يستبعد أن يلحق العمل بأجزاء عدة أخرى في حال حقق العمل، كما هو متوقع، متابعة كبيرة وجماهيرية واسعة.


ويلفت إلى تنوع فريق العمل خلف وأمام الكاميرا، حيث تم تنفيذ العمل بفريق محترف من دول عدة؛ فمثلاً مدير التصوير عصام السعيدي تونسي، ومصمم الإضاءة سنان كازان من تركيا، والكاميرا مان فادي يعقوب من سورية، والمخرج المنفذ سعود عبيد من الأردن، وعدد من الزملاء من سيرلانكا والمغرب، مشيراً إلى أن هذا التنوع في الخبرات يثري العمل على صعيد الصورة ويقدم شكلا ربما سيكون مختلفا.


وعن حكاية العمل، قال إن العمل لا يندرج تحت عنوان حكاية واحدة، فهو يحتوي على خطوط درامية طيلة حلقات العمل، على اعتبارهم أبطال القصة الدائمين، متناغمين في ذلك مع ثلاث عشرة قصة أخرى تبدأ منذ الحلقة الثالثة وحتى الحلقة الأخيرة في ملامح درامية منفصلة متصلة تبدأ وتنتهي مع كل حلقة بشخصياتها وأحداثها.


ويعتبر أن كل من قام بمشهد بهذا العمل هو نجم وبطل، ولا علاقة مطلقا لمساحة الدور أو عدد مشاهده.


ويعد "الشبكة" عملا دراميا عربيا بعيدا عن الأعمال المعربة، وعودة للأعمال التي تثق بنفسها ومحتواها.


وأنهى المخرج والكاتب سامر خضر، عملاً مصرياً من بطولة النجم حسين فهمي في القاهرة ومعه كوكبة من نجوم مصر تحت عنوان "عودة البارون" في الموسم الماضي، ثم انطلق ليكمل مشروعه التالي "الشبكة" مع نجوم سورية والوطن العربي، وهو يستعد الآن لمشروعه الكبير عربيا والذي سيكون مفاجأة بكل المقاييس.


يذكر أن المخرج خضر له أعمال فنية عربية من أهمها؛ "وجوه وأزمنة"، و"أبواب الحقيقة"، و"أولاد الحارة"، و"عودة البارون"، و"الشبكة"، والفيلم السينمائي "ويبقى الوطن"، ومحليا؛ "نشميات من البادية"، و"قضايا من البادية"، و"بلاقي عندك شغل"، و"أهل وحبايب"، والفيلم الأردني "المطلوب رقم واحد".