الصوديوم القاتل.. نصائح لتقليل الملح في الطعام

الملح
الملح
الصوديوم، أو الملح، عنصر أساسي في نظامنا الغذائي، إلا أن الإفراط في تناوله يزيد من خطر الإصابة بأمراض خطيرة مثل القلب والسرطان. وأطلقت منظمة الصحة العالمية تحذيرا من أن الناس يتناولون أكثر من ضعف كمية الملح التي يجب أن يتناولونها يوميا. ويظهر تقرير عالمي هو الأول من نوعه للمنظمة بشأن الحد من الصوديوم أن العالم قد خرج عن المسار الصحيح لتحقيق هدفه العالمي المتمثل في خفض استهلاك الصوديوم بنسبة 30 في المئة بحلول عام 2025. ويقدر متوسط الاستهلاك العالمي بنحو 10.8 غرامات في اليوم، أي أكثر من ضعف توصية المنظمة بأقل من 5 غرامات، أو ملعقة صغيرة واحدة، يوميا، بحسب موقع الحرة. وفيما يلي بعض نصائح الخبراء التي وردت في تقرير على موقع شبكة "سي بي أس":
  • اختر الأطعمة المعبأة بعناية. اقرأ الملصقات لاختيار المنتجات التي تحتوي على أقل كمية من الصوديوم أو "بدون ملح مضاف". يمكنك اختيار الخضروات المعلبة المكتوب عليها "بدون ملح مضاف"، والخضروات المجمدة بدون إضافة صلصات مالحة. بالنسبة للدواجن المجمدة، تأكد من عدم حقنها بمحلول الصوديوم.
  • كن حذرا عند تناول التوابل والبهارات المعبأة مثل توابل السلطة ومنتجات الغمس والكاتشب والصلصة والخردل والمخللات. واختر منتجات مطبوع عليها "منخفضة الصوديوم".
  • تناول بدائل للملح. وهناك بدائل لذيذة مثل الثوم أو عصير الحمضيات أو التوابل الخالية من الملح أو الأعشاب أو البهارات.
  • عند الذهاب إلى المطاعم، اطلب عدم إضافة الملح إلى وجبتك، أو استبدل الأطباق الجانبية المالحة بالخضروات من الملح أو الفواكه.
  • تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم. وتقول جمعية القلب الأميركية إن ذلك "يساعد في التعامل مع تأثيرات الصوديوم، ويساعد في خفض ضغط الدم". ومن الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم البطاطا والبطاطس والخضراوات والفاصوليا البيضاء والفاصوليا الخضراء والزبادي الخالي من الدسم والبرتقال والموز والشمام والطماطم وصلصلة الطماطم قليلة الصوديوم.
اضافة اعلان