"المركز الوطني للثقافة والفنون" يشارك باحتفال اليوم العالمي للرقص

0
0

معتصم الرقاد

عمان- يحتفل المركز الوطني للثقافة والفنون والذي يمثل المعهد الدولي للمسرح (ITI) في الأردن بالذكرى الأربعين لليوم العالمي للرقص، وقد تم اختيار المركز من قبل المعهد الدولي للمسرح - يونسكو لتمثيل الدول العربية في احتفالية اليوم العالمي للرقص للعام الحالي من خلال تقديم لوحات رقص من الفنون الشعبية تبرز جمالية الثقافة الأردنية والتراث الشعبي، بمشاركة فرق رقص من إفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ والأمريكتين وأوروبا.اضافة اعلان
اشتمل الاحتفال الذي أقيم عبر "الإنترنت" وبتنظيم من المعهد الدولي للمسرح على تقديم عرض حول اليوم العالمي للرقص ورسالة الراقصة والمديرة الفنية للباليه الوطني الكوري Kang Sue Jin وعروض راقصة لفرق من جورجينا وكوبا والصين وبوركينا فاسو.
وتأتي مشاركة المركز الوطني للثقافة والفنون في هذه الاحتفالية بتقديم مقتطفات من لوحات رقص في الفنون الشعبية تم عرضها في افتتاح مهرجان جرش للثقافة والفنون في العام 2021 ضمن العمل الفني المتعدد الوسائط "سلام على بلادي".
التصميم والإخراج لـ لينا التل ورانيا قمحاوي وطلال ابو الراغب، تصميم وتنفيذ الرقصات رانيا قمحاوي، إخراج المادة الفلمية فراس عبندة، ومن ألحان وتوزيع أيمن عبدالله، المدير التقني جمال المصري، أزياء هند الدجاني وإكسسوارات حمادة الشويني.
أما التقديم لـ فرقة مسك وطلبة دائرة فنون الرقص من المركز الوطني للثقافة والفنون وفرقة أمانة عمان للفنون الشعبية وطلبة مدرسة الراهبات الوردية/ مرج الحمام.
وتميز المركز الوطني للثقافة والفنون بدوره الرائد منذ تأسيسه في العام 1987 في دعم المواهب الفنية في الأردن وتمكين الأطفال والشباب من صقل مواهبهم في مجالات الفنون الأدائية من خلال الدورات التدريبية الاحترافية التي يقدمها المركز في مجالات فنون المسرح والرقص باعتماد دولي من الأكاديمية الملكية للرقص في بريطانيا والمعهد الدولي للمسرح ITI، يونسكو، تمخض عنها فرقة مسك لفنون الرقص والفريق الوطني للمسرح التفاعلي وتقدم الفرقتين عروضها المتنوعه محلياً ودولياً.
كما خرج المركز المئآت من الطلبة المتميزين، ومن حبهم وشغفهم لهذا الفن الراقي حصل الكثير منهم على شهادات عليا ومنهم من يعمل حالياً بهذا المجال.
ويعقد المركز سنوياً مؤتمر الشباب العرب الدولي ومهرجان عمان للرقص المعاصر والذي يهدف إلى تعريف الجمهور الأردني على تقنيات وجماليات الرقص المعاصر وإتاحة الفرصة للفنانين الأردنين للمشاركة في ورشات العمل التي يعقدها المهرجان للاستفادة من الخبرات المتعددة للفرق من دول العام. ومن الجدير بالذكر، أن المركز الوطني للثقافة والفنون هو أحد مراكز مؤسسة الملك الحسين، يسعى من خلال برامجه إلى تقديم نماذج إبداعية مبتكرة في كيفية استخدام الفنون الأدائية لإثراء العملية التعليمية والتنمية الاجتماعية في الأردن والوطن العربي. ويستفيد من برامج وفعاليات المركز حوالي 80000 شخص سنوياً.