المزار الجنوبي: انطلاق فعاليات "مدينة الثقافة الأردنية" والتأكيد على روحانية المكان

المزار الجنوبي: انطلاق فعاليات "مدينة الثقافة الأردنية" والتأكيد على روحانية المكان
المزار الجنوبي: انطلاق فعاليات "مدينة الثقافة الأردنية" والتأكيد على روحانية المكان

 رعت وزيرة الثقافة هيفاء النجار يوم أمس إطلاق فعاليات المزار الجنوبي مدينة الثقافة الأردنية للعام 2024، في القاعة الملكية بأضرحة ومقامات الصحابة شهداء معركة مؤتة بالمزار الجنوبي. بحضور فعاليات ثقافية ونواب وأعيان ووجهاء المحافظة.

اضافة اعلان


وقالت النجار إن استمرار إطلاق فعاليات المدن الثقافية وسط الأزمة الإنسانية الكبرى التي يعيشها العالم هو دليل على إنسانية الدولة الأردنية وصلابتها وأخلاقية سلوكها وسياستها العامة.


وبينت أننا في الأردن نحتفي بإطلاق فعاليات المدينة الثقافية هذا العام بالتزامن مع اليوبيل الفضي لتسلم جلالة الملك المعظم سلطاته الدستورية وهو تزامن له دلالة عميقة. مؤكدة أن اختيار المزار الجنوبي التي لها روحانية كبيرة في نفوس الأردنيين بوجود أضرحة ومقامات الصحابة شهداء معركة مؤتة كان اختيارا موفقا، وخاصة وأن المزار الجنوبي والكرك لها فعل ثقافي نشط وعميق بوجود فعاليات وقامات ثقافية كبيرة.


وأضافت أن الشراكة الواضحة بين مؤسسات اللواء مثل بلدياتها ومجلس المحافظة وجامعة مؤتة ومؤسسات وهيئات الفعل الثقافي ومديرية ثقافة الكرك ستؤدي إلى ظهور المزار بوجه ثقافي جميل وفعل ثقافي أصيل.


وأكدت أن الدولة الأردنية لها سردية أردنية واضحة المعالم وهي أصيلة مثل أصالة مدنها وقراها وأهلها الطيبين، مؤكدة أن الوجة الثقافي لمحافظة الكرك ولواء المزار الجنوبي يجدد للثقافة وجودها ويقدم الثقافة في قلب التحديث الأردني الذي يقودة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم. ويؤكد أن مشروعنا الوطني استثنائي بوجهه الإنساني.


وقال متصرف المزار الجنوبي الدكتور فواز الخريشا، أن المزار الجنوبي تزهو باختيارها مدينة للثقافة الأردنية، وتزامن هذا الاختيار مع اليوبيل الفضي لتولي جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين سلطاته الدستوية له أثر عميق في نفوس الجميع.

 

مشيرا إلى إن للمزار الجنوبي مكانته التاريخية والثقافية والروحانية على مدى الأزمنة والعصور بوجود أضرحة ومقامات الصحابة شهداء معركة مؤتة.


ولفت إلى إن مشروع المدن الثقافية الأردنية يبرز الهوية الثقافية للمكان الأردني وما اختيار المزار الجنوبي إلا دليل على مكانتها وأهميتها في الحراك الثقافي الاجتماعي.


وشدد على أهمية فعاليات المدن الثقافية في إبراز الابداعات الثقافية المحلية من خلال الفعاليات المختلفة التي سيتم تنظيمها طوال العام.


بدوره قال رئيس بلدية المزار الجنوبي المهندس إبراهيم النوايسه، إن المزار الجنوبي تحتضن الدم الزكي وروح الشهادة الطاهرة والتضحيات التي بذلت في الفتح الأول.

 

ومن حسن الطالع أنه يتزامن إطلاق فعاليات المدينة الثقافية بالمزار الجنوبية مع اليوبيل الفضي لتولي جلالة الملك المعظم سلطاته الدستورية. 


وقال رئيس مجلس المحافظة الدكتور عبدالله العبادله إن مشروع المدن الثقافية هو من أهم المشاريع الوطنية باعتباره يعزز الثقافة الوطنية ويبرز الثقافة المحلية بالمكان الأردني. مؤكدا اعتزاز الكرك والمزار الجنوبي بإطلاق الفعاليات الثقافية للمدينة الثقافية في مناسبة اليوبيل الفضي لتولي جلالة الملك سلطاته الدستورية.


وبين أن اختيار المزار الجنوبي مدينة للثقافة الأردنية جاء نتيجة جهود كبيرة بذلت من جهات مختلفة من لجنة الملف إلى الفعاليات الثقافية ومديرية ثقافة الكرك وغيرها من المؤسسات الوطنية. 


واشتمل إطلاق الفعاليات على تقديم فيلم عن لواء المزار الجنوبي وافتتاح معرض رسومات وتحف شعبية ومنتجات حرفية محلية لعدد من أبناء المنطقة والمحافظة.


وعلى هامش إطلاق فعاليات المزار الجنوبي مدينة الثقافة الأردنية افتتحت الوزيرة النجار مشروع التراث في منطقة وادي ابن حماد الذي تطلقة جمعية دار الكرك للتراث والثقافة.