المشي في الساعة الأخيرة قبل الإفطار.. فوائد يجنيها الصائم

عمان- تشهد ساعة ما قبل الإفطار في شهر رمضان المبارك، ازدهارا ملحوظا لرياضة المشي في مختلف مناطق المملكة، خاصة في عمان. ويقبل عدد كبير من المواطنين من الجنسين وفي مختلف الفئات العمرية، على رياضة المشي في الساعة الأخيرة من الصيام، في ظل الطقس الملائم الذي تشهده أيام رمضان الحالية. وتشهد مختلف شوارع العاصمة عمان، وجميع محافظات المملكة ارتفاعا في أعداد المقبلين على رياضة المشي، مستفيدين من الإرشادات الطبية والصحية التي تشيد بالفوائد الجمة التي يجنيها كل من يمارس الرياضة في رمضان، خاصة فيما يتعلق برياضة المشي التي تسهم في منح الإنسان الصحة والنشاط، إلى جانب دورها الكبير في تحسين المزاج. ويؤكد محمد العبادي مدرب اللياقة البدنية، أن رياضة المشي يجب أن تستمر على مدار العام، بما في ذلك شهر رمضان المبارك، الذي عادة ما يشهد تراجعا في ممارسة الرياضة. وبين أن ارتفاع الوعي عند المواطن، دفعه في شهر رمضان الحالي، للإقبال على رياضة المشي في الأماكن العامة والشوارع التي لا تشهد حركة سير نشطة. ويؤكد المهند فراس عبدالمجيد الذي يزيد وزنه على 110 كغم، أنه وجد ضالته في شهر رمضان الحالي، بعد إقباله اليومي على رياضة المشي في منطقة شفا بدران. وأضاف “بعد نصيحة من أحد الأصدقاء، وجدت في أحد شوارع شفا بدران مكانا ملائما ومناسبا لممارسة رياضة المشي، وشجعني على ذلك إقبال العائلات على هذه الرياضة في ساعة ما قبل الإفطار”. وعبر عبدالمجيد عن سعادته بانتظامه في المشي لحوالي ساعة قبل موعد الإفطار، مؤكدا أن استمراره في رياضة المشي أسهم في تحسين مزاجه، إلى جانب الفوائد الرياضية الأخرى خاصة فيما يتعلق بتخفيض الوزن حتى لو كان بطيئا. ويشير عضو إدارة نادي عجلون وسام الصمادي، إلى أن منطقة عجلون تشهد ازدهارا في ممارسة رياضة المشي في شهر رمضان المبارك، وهو أمر إيجابي يعكس اقتناع المواطنين بضرورة ممارسة الرياضة بمختلف أنواعها. وبين الصمادي أن عددا كبيرا من المواطنين في محافظة عجلون، بما في ذلك العائلات، يحرصون يوميا على الخروج لممارسة رياضة المشي في الساعات القليلة التي تسبق موعد الإفطار، مطالبا بضرورة تخصيص أماكن خاصة ومناسبة لممارسة مثل هذه الرياضات العائلية التي تزدهر بشكل لافت في الفترة الأخيرة. ويؤكد الدكتور أيمن أبو دلو، أن رياضة المشي تعد من أكثر الرياضات فائدة على الجسم، وهو أمر مهم للتخلص من الكثير من الأمراض. واعتبر أبو دلو أن إقبال الناس على رياضة المشي خلال شهر رمضان، يعكس ازدهار ثقافة المواطن الذي بدا أكثر اقتناعا بضرورة المشي يوميا حتى في شهر رمضان، لافتا إلى أن شوارع كثيرة في إربد باتت تشهد يوميا خلال شهر رمضان، خروج المئات من المواطنين لممارسة رياضة المشي.-(بترا) اقرأ المزيد:  اضافة اعلان