الملكة إليزابيث تمتلك حس دعابة شرير

ITALY-CINEMA-VENICE-FILM-FESTIVAL-MOSTRA
ITALY-CINEMA-VENICE-FILM-FESTIVAL-MOSTRA

تعتبر الملكة إليزابيث، ملكة إنجلترا، صاحبة أشهر وجه عالميًا، ولكن قلة هم من يعرفون حقيقتها وراء الأبواب المغلقة.

اضافة اعلان

ورغم شهرة الملكة العالمية، لكن أغلبنا يتساءل: من هي في الحقيقة بعيدًا عن أضواء الإعلام، وكيف هي شخصيتها في القصر.

كبير الخدم الملكي السابق جرانت هارولد، كشف بعض التفاصيل عن حياة الملكة خلف الأبواب المغلقة.

ووفقًا لمجلة "هالو" الأمريكية، عمل جرانت مع الأمير تشارلز لمدة 7 سنوات، بعد مروره بمقابلات صعبة استمرت 6 شهور، للحصول على منصب داخل العائلة المالكة.

أسرار الملكة

حكى "جرانت" تفاصيل تجربته الشخصية مع الملكة، حيث قال إن الملكة لديها حس دعابة شرير. وتابع: "الشيء الآخر الذي أتذكره هو الطريقة الرائعة التي تعاملت بها معي، لم تكن ملكية أو متحفظة للغاية، لكن أجرينا محادثة لطيفة حقًا وشعرت بالراحة بشأنها".

واعترف جرانت، أن انطباعه الأول عن الملكة كان قصر قامتها، وقال: "أتذكر أنني كنت أفكر كم كانت قصيرة، فأنت لا تدرك كم هي قصيرة حتى تراها في الواقع".

الملكة اليزابيث الثانية

وتابع جرانت: "الشيء الآخر الذي تفعله الملكة هو أنها ستقوم بفعل شيء هستيري أو قول نكتة، لكن لن يضحك أحد من الهيبة، سنقوم كلنا بالنظر حولنا في حيرة إذا ما كنت تمزح أو لا متسائلين: هل ألقت الملكة دعابة؟".

وأضاف: "في النهاية يضحك شخص ما وندرك أنها دعابة. إن الملكة رائعة في هذه النقطة وتستمتع بحيرة الناس، ومن هذا أدرك المحيطون بها أنها تمتلك حس دعابة شرير".