الممثلة الأمريكية إيفانجلين ليلي ضد الامتثال للحجر الصحي بسبب فيروس كورونا

إيفانجلين ليلي
إيفانجلين ليلي
لوس أنجليس- أكدت الممثلة الأمريكية إيفانجلين ليلي ، التي اشتهرت بدور كيت في المسلسل الناجح "Lost"، عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي أنها تفضل "الحرية على الحياة"، وبالتالي أشارت أنها لن تمتثل للحجر الصحي الذي أوصت به السلطات في بلادها لمواجهة فيروس كورونا المستجد. وبعدما نشرت صورة على (إنستجرام ) مرفقة برسالة أشارت من خلالها إلى أنها تركت أطفالها للتو في تمرين رياضي وأنها تتابع روتين حياتها .اليومية بشكل طبيعي، أثار هذا الأمر تساؤل مئات المتابعين فيما يتعلق برد فعلها تجاه أزمة الفيروس. وردت الممثلة على هذه التعليقات بإلقاء اللوم على الحكومة الأمريكية لرغبتها في فرض قيود على السكان. وردت ليلي التي تلقت المئات من التعليقات السلبية، بأن "بعض الناس يقدرون حياتهم أكثر من الحرية والبعض الآخر يفضلون الحرية على حياتهم. كل شخص يتخذ خياره. بالحب والاحترام". كما تساءلت الممثلة عما إذا كانت هذه الحالة الصحية الطارئة لها صلة برغبة السلطات في زيادة سيطرتها على المواطنين، مضيفة "في الوقت الحالي اصبحنا أقرب للأحكام العرفية". وتساءلت "كل هذا بسبب أنفلونزا الجهاز التنفسي؟ إنه أمر محير". وبحسب منظمة الصحة العالمية، انتقلت عدوى كورونا المستجد إلى أكثر من 207 ألف شخص حول العالم وتسبب في وفاة ثمانية آلاف و600. وقالت ليلي "دائما ما يحدث شيء في عام الانتخابات"، في إشارة لانتخابات الرئاسة الأمريكية المقررة نهاية العام الجاري. وجاءت هذه التعليقات قبل وقت قليل من الإعلان عن ارتفاع حالات الوفيات في إيطاليا، إحدى الدول الأكثر تأثرا بالفيروس، إلى ثلاثة آلاف و405 ، لتصبح بذلك أول دولة في العالم من حيث عدد الوفيات بسبب كفيد-19، متجاوزة الصين التي ظهر بها الوباء في الأساس (ثلاثة آلاف و245). وأغلقت إسبانيا وفرنسا كافة حدودهما وفرضتا حجرا صحيا في حين اتخذت الولايات المتحدة ودول أخرى بالقارة الأمريكية إجراءات لاحتواء انتشار العدوى، كما أعلن حاكم ولاية كاليفورنيا الأمريكية جايفن نيوسوم مساء الخميس فرض حجر على الولاية بأسرها(إفي)اضافة اعلان