المناظير المرنة.. حل آمن لعلاج حصوات الكلى

القاهرة- قال الدكتور خالد حبيب إن المناظير المرنة والهولميوم ليزر تمثل حلا آمنا لعلاج حصوات الكلى الكبيرة، التي يتراوح حجمها من 1 إلى أكثر من 5 سم؛ حيث إنها تتيح التخلص من الحصوات بدون إجراء أية جراحات مفتوحة. وفي حديثه لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أوضح استشاري جراحة المسالك البولية بالمعهد القومي للكلى بالقاهرة أن المناظير المرنة تمتاز بصغر حجمها ومرونتها، لذلك يمكنها الوصول إلى أي مكان بداخل الكلى أو الحالب عبر مجرى البول بدون أي فتح جراحي وتفتيت الحصوات بواسطة "الهولميوم ليزر"، مما يتيح للمريض إمكانية العودة للعمل سريعا وبدون أية مضاعفات.

أسباب وأعراض

وعن أسباب نشوء حصوات الكلى أوضح زميل كلية الجراحين الملكية بانجلترا أنها تتكون بسبب قلة شرب الماء والإكثار من تناول ملح الطعام والإكثار من تناول الأطعمة المحتوية على حمض اليوريك مثل اللحوم والمشروبات الغازية والأطعمة المحتوية على الأوكسالات كالسبانخ والطماطم. وتتمثل أعراض الإصابة بحصوات الكلى في المغص الكلوي وآلام أثناء التبول وتكرار التبول مع قلة كمية البول واحمرار لون البول بسبب وجود دم به، بالإضافة إلى أعراض عامة كالغثيان والقيء والحمى والتعرق. وحذر حبيب من إهمال علاج حصوات الكلى؛ نظرا لأنها قد تتسبب في الإصابة بالفشل الكلوي، مؤكدا على أهمية إجراء فحوصات منتظمة للكلى لاكتشاف وجود الحصوات مبكرا وعلاجها في الوقت المناسب؛ حيث يمكن علاج الحصوات الصغيرة، التي يقل حجمها عن 1 سم، بواسطة الأدوية مع شرب الماء بكثرة والإقلال من الأملاح.اضافة اعلان