"الوسواس القهري".. العيش في حلقة "مفرغة".. والاكتشاف المبكر طوق النجاة

1694004513007995200
"الوسواس القهري".. العيش في حلقة "مفرغة".. والاكتشاف المبكر طوق النجاة

"هل اقفلت الباب أم لا.. لا استطيع الجلوس في هذا المكان لربما متسخ.. علي غسل يدي مرة أخرى.. هل تأكدت من موقد الغاز أنه مغلق"، قد تبدو تلك العبارات بسيطة للبعض، ولكنها للمصابين بالوسواس القهري هي حلقة مفرغة يدورون حولها مرارا وتكرارا من دون توقف لتقف عائقا في طريق عيش حياة مريحة أو حتى سعيدة. 

اضافة اعلان


وتأتي "الوساوس" على شكل أفكار تتخبط في داخل الإنسان وتدخله في دوامة من القلق والضيق الدائم تتبعها محاولات البحث عن طريق النجاة، لكن من دون جدوى في أحيان كثيرة.


وفي الحقيقة يمكن للإنسان أن يحاول تجاهل وساوسه أو يوقفها، لكن لن يؤدي هذا سوى لزيادة شعوره بالضيق والقلق، ويبقى السؤال: ماذا لو اكتشفته مبكرا وتعالجت منه هل كان سأعيش حياة كالبقية دون ضيقا أو قلق؟..


ووفقا لمؤسسة مايو كلينك الطبية يتسم اضطراب الوسواس القهري (OCD) بنمط من الأفكار والمخاوف غير المرغوب فيها (وساوس) تدفع الفرد إلى القيام بسلوكيات تكرارية (سلوكيات قهرية) وتعيق هذه الوساوس والسلوكيات القهرية الأنشطة اليومية وتتسبب في ضيق شديد، لذلك فإن الحصول على العلاج في أسرع وقت يمكن أن يساعد على الوقاية من أن تزداد حالة اضطراب الوسواس القهري (OCD) سوءا، وتعطيل نشاط الفرد وعاداته اليومية.


سوزان (اسم مستعار) بدأ مسارها الشاق برفقة اضطراب الوسواس القهري الـ ocd عندما تم تشخيصها بالتهاب السحايا وهي طفلة وفي وقتها لم تكن تعلم ما معنى هذا المرض. "ما كنت بعرف شو معنى هالمرض ولا بعرف معنى الموت.. هذا الحادث عمل عندي نقلة مفصلية، وبت أتعلم شعور الخوف الذي زرع في داخلي".


وتشير سوزان أنها أصبحت طفلة محصنة لنفسها من المرض والاحتكاك بالناس بطريقة شبه "هستيرية"، وفي تلك الفترة أمضت الكثير من الوقت تقرأ عن الأمراض والعدوى والموت للحد الذي أدخلها في دوامة من المشاعر المتخبطة. وتقول واصفة هذه المرحلة "صرت أشعر إني تشربت من أعراض كل الأمراض يلي قرأت عنها وسكنت فيِّ". 


أخفت قدر المستطاع كل هذه الاضطرابات بداخلها ولم تصارح عائلتها بها من خوفها من أن ترعبهم عليها للمرة الثانية، لكن مع الوقت وبعد سنوات طويلة من السكوت ووصولها للجامعة انتهى الأمر بمصارحتها لهم، لأن الأمر تطور لحد الهوس.


وتشير سوزان إلى أنه تم تشخيصها باضطراب الوسواس القهري ocd واضطراب التوهم المرضي Hypochondri في العام 2018، "كنت أترك العلاج في منتصفه، أتخبط، أشك انه في مؤامرة تُحاك ضدي، حتى مع طمأنة الأطباء.. سكنت داخلي قناعات أني فعلاً مريضة وعلى أعتاب الموت"، وقد بدأت تظهر عليها أعراض لأمراض عديدة وفي بعض الأوقات هذه الأعراض، وهو ما يسمى بأعراض جسدية ذات منشأ نفسي، على إثرها أسقطت فصلا بجامعتها بالرغم من تفوقها الدراسي في عز عِراكها النفسي.


وفي العام 2021 عقدت سوزان نية التشافي، وعاهدت نفسها بالقوة لأجل عائلتها أولاً ولأجلها أخيراً، وحصلت على مرادها بالنهاية وتقول "لله الحمد استطعت أن أتعالج وأتشافى بنسبة كبيرة".


الاختصاصية النفسية عصمت حوسو بينت أن اضطراب الوسواس القهري يصاب به الكثير من الأشخاص بحكم الضغوطات التي يمرون بها، ووفق التشخيص الطبي فإنه شكل من أشكال مرض القلق.


وتوضح حوسو أن الأسباب متعددة للوسواس القهري، لكن هناك فرضيات علمية، منها الاستعداد الجيني الوراثي والجانب البيولوجي المتعلق بالنواقل العصبية، بالإضافة لأسباب بيئية تتعلق بظروف تنشئة الإنسان، والضغوط النفسية التي يتعرض لها خلال سنوات حياته وطريقة التربية وعقد الطفولة التي يواجها في صغره، وغالبا هي مجموعة من العوامل معا وليس سببا واحدا. 


وتشير حوسو أن الوسواس القهري غالبا ما يبدأ في سن المراهقة وخلال هذه المرحلة يواجه المراهق جميع أنواع الوسواس مثل النظافة المبالغ بها والخوف من التلوث أو الشك أو الحاجة إلى أن تكون الأشياء بشكل منظم أو أفكار عدوانية حول فقدان السيطرة وايذاء النفس أو الآخرين أو غيرها من أشكال الوسواس وهي عديدة. 


وبذلك إذا لاحظ الأهل على الطفل وجود شكل من أشكال الوسواس القهري وظهور الأعراض، ينصح بأخذه للطبيب المختص فمن الممكن أن يتعافى في البداية بحسب حوسو، وذلك من خلال العلاج السلوكي إلى جانب مراعاة التغيرات الهرمونية والسلوكية التي تظهر عند المراهقين.


ولكن من جهة أخرى، إذا كان الأهل في مرحلة إنكار أو كانوا على علم بوجود استعداد جيني في العائلة وأن الطفل لديه احتمالية للإصابة بالمرض ومع ذلك ينكرون ويتجاهلون ذلك، فإن مرحلة الشفاء تكون صعبة للغاية ويزداد الوسواس مع الوقت، وفق حوسو.


وتشير إلى أن الفرد كلما تقدم في العمر تقل ادواته وتزيد سيطرة الوسواس عليه ويصل لمرحلة الاضطراب الحقيقي، لافتة إلى أن اضطراب الوسواس القهري شائع جدا بين المراهقين وينتشر أكثر بسبب القلق والاكتئاب والظروف المحيطة بالفرد.


وتلفت حوسو إلى أنه في بعض الاحيان تزداد الضغوطات وتضعف الأدوات وبذلك قدرة تحمل الإنسان تنخفض وتنهار خصوصا مع التقدم بالعمر، لذلك تطالب الأهل بالوعي الكافي وعدم إهمال أي سلوك غريب في فترة المراهقة لانه خلالها تحدث تغييرات هرمونية كبيرة في مرحلة انتقالية من الطفولة إلى مرحلة الشباب، فهذه التغيرات ملحوظة، ولكن يجب الوقوف عندها في مراحل مبكرة.


وتشدد حوسو أن المتابعة المستمرة والوعي الذاتي والاجتماعي والأسري تساعد في معالجة هذا المرض، مشيرة أن الفرد الذي يراقب نفسه ويكتشف إصابته بالوسواس ويلجأ للعلاج الدوائي والسلوكي بشكل كاف فإنه يشفى منه تماما، فقط يحتاج المرض لمتابعة وصبر وعملية طويلة.


ومن الجانب التربوي، يبين الدكتور عايش نوايسة انه كلما كان الأهل قريبين من أبنائهم كلما كانوا قادرين على إدراك التصرفات والسلوكيات التي تصدر منهم، موضحا أن الجانب السلوكي من الممكن ملاحظته واذ تم ذلك مبكرا يمكن تعديل هذا السلوك وما يرتبط به من تصرفات لاحقا. 

 

ويلفت نوايسة إلى أن سلوك الطفل المختلف قد يكون خطرا على مسلكه وشخصيته وتفكيره واندماجه الاجتماعي وتفاعله مع المحيط به، ولذلك من المهم أن يكون الأهل على درجة كبيرة من الوعي. 


ويضيف نوايسة أن الصحة النفسية هي القدرة على التكيف مع الضغوطات الطبيعية في الحياة، لافتا إلى أن الوسواس القهري يرتبط بصورة كبيرة بأفكار متربطة بمخاوف متكررة تؤدي إلى نشوء سلوكيات قهرية بشكل يؤدي إلى إعاقة حياة الشخص وبهواجس غير موجودة على أرض الواقع.


ويذكر نوايسة أن الجمعية المليكة للتوعية الصحية في الأردن أشارت في أحد تقاريرها انه رغم انتشار الأمراض النفسية ومنها الوسواس القهري، إلا أنه في كثير من الأحيان لا يتم تشخيصها، كما أن العديد من المرضى يترددون في طلب المساعدة الطبية.


ويشدد نوايسة أن الوصول إلى مرحلة متوازنة يعني توفير بيئة إيجابية للنمو النفسي، إذ أشارت العديد من الدراسات إلى أن هناك عددا من الخصائص للفرد المتمتع بصحة نفسية إيجابية منها التوافق الاجتماعي والذي يشمل التوافق الأسري والمدرسي والمهني والمجتمعي بمعناه الواسع، والتوافق الشخصي يشمل الرضا عن النفس، والشعور بالسعادة ودلائل ذلك الراحة، الأمن، الثقة، احترام وتقبل الذات، والتسامح مع الذات، إضافة إلى الشعور بالسعادة مع الآخرين.

 

اقرأ أيضاًً: 

هواجس وسلوكات تشخص الإصابة باضطراب الوسواس القهري

10 ممارسات شائعة لمرضى اضطراب الوسواس القهري