انطلاقة جديدة لحملة "باص السكري" في الجنوب

1699094806472851800
جانب من عمل حملة "باص السكري"-(من المصدر)
عمان- ضمن حملة وطنية توعوية أطلقتها الجمعية الأردنية للعناية بالسكري للسنة الثانية على التوالي تحت مسمى "باص السكري"؛ أقامت الجمعية بالتعاون مع جمعية سيدات عين عباطة للمرأة الريفية الخيرية، وبالتشارك مع  شركة بورينغر، يوما صحيا تثقيفيا في مقر الصندوق الأردني الهاشمي في غور الصافي، تحت عنوان "اعرف عوامل الخطورة وتجنبها" استفاد منه اكثر من 300 شخص.اضافة اعلان
ورحب متصرف لواء الأغوار الجنوبية وائل الشرفا في كلمته الافتتاحية بالحضور وأعضاء الجمعية والمشاركين، وأكد أهمية مثل هذه الحملات التوعوية والتثقيفية التي تنفذها الجمعية في المناطق النائية الأقل حظا، مثمنا دورها في نشر الوعي الصحي بين فئات المجتمع الأردني كافة، ومشددا على ضرورة الفحص المبكر للكشف عن المرض.
وقدمت رئيسة الجمعية الدكتورة نديمة شقم، شرحا عن أهداف الجمعية وأهمية الدور الذي تقوم به في مجال التوعية الصحية، مشيرة إلى أهمية حملة "باص السكري"، التي تنفذها في العديد من المحافظات في توفير أفضل الأسس المعالجة للأمراض المزمنة والكشف المبكر عن المرض.
من جانبه، قدم رئيس اللجنة العلمية للجمعية الدكتور موريس برهم، شرحا عن أهمية حملة "باص السكري" في الوصول إلى الأحياء النائية، مبينا أن محطته الثانية بعد منطقة الأغوار ستكون محافظة العقبة منتصف الشهر الحالي.  
وألقت استشارية أمراض وزراعة الكلى وارتفاع ضغط الدم الدكتورة هبة البرغوثي، من الجمعية الأردنية لتصلب الشرايين وضغط الدم محاضرة توعوية حول أمراض ضغط الدم بينت فيها، الأسباب وعوامل الخطوره للمرض، وأكدت ضرورة الفحص الدوري لضغط الدم والعلاج المبكر والالتزام بالعلاجات الموصوفة. 
وقدم أطباء مشاركون بالحملة، تقييما لعوامل الخطورة لغير المصابين بالسكري وفحص السكري للمراجعين، وتحويل من هم عرضة للإصابة إلى اختصاصي طب الاسرة والباطنية والمصابين بالسكري، إلى مختص الغدد الصماء والسكري لتقييم وضعهم. 
يشار، إلى أنه تم توزيع نشرات تعليمية على الحضور وأجهزة سكري لعدد من المتعايشين مع المرض والتبرع بأجهزة فحص ضغط الدم. 
ومن الجدير بالذكر، أن هناك العديد من الشركات التي ساهمت في إنجاح اليوم الصحي في الأغوار.