بيع ساعة "قنبلة هيروشيما الذرية" في مزاد


الساعة التي بيعت في المزاد
الساعة التي بيعت في المزاد

 بيعت ساعة ذابت في قصف هيروشيما باليابان في 6 أغسطس بـ1945، بأكثر من 31 ألف دولار في مزاد علني.

وتوقفت الساعة لحظة تفجير قنبلة ذرية على المدينة اليابانية – الساعة 8:15 صباحا – خلال الأيام الأخيرة من الحرب العالمية الثانية، وفقا لدار مزادات "آر آر" في بوسطن.

اضافة اعلان


وكان العرض الفائز في المزاد الذي انتهى بـ 31113 دولارا.
وتم انتشال الساعة من بين أنقاض هيروشيما، وتمثل لمحة من الدمار الهائل الذي خلفته أول قنبلة ذرية انفجرت فوق المدينة.

 

وتم بيع الساعة الصغيرة نحاسية اللون في مزاد علني إلى جانب مقتنيات أخرى ذات أهمية تاريخية، بحسب دار المزادات، علما أن الفائز بالمزاد تكتم على هويته.


ورغم ضبابية أصابت بلورة الساعة بسبب الانفجار، إلا أن عقاربها توقفت عند الساعة 8:15 صباحا، وهي اللحظة التي أسقطت فيها طائرة أميركية القنبلة الذرية.

 

وقالت دار المزادات إنه وفقا لبائعها، استعاد جندي بريطاني ساعة اليد من وسط أنقاض المدينة أثناء قيامه بمهمة توفير إمدادات طوارئ وتقييم احتياجات إعادة الإعمار في هيروشيما.