تحدى كورونا.. وتزوج من خطيبته وهو على جهاز التنفس

مريض كورونا يتزوج من خطيبته في المستشفى
مريض كورونا يتزوج من خطيبته في المستشفى
بعد معاناته مع مرض كوفيد-19، لأكثر من أسبوعين، قرر جونسون بأن يتزوج في المستشفى. وبمساعدة موظفي المستشفى، فاجأ الرجل (28 عاماً) خطيبته، وأجرى ترتيبات الزفاف الشهر الماضي في وحدة العناية المركّزة بالمستشفى الكائن في مدينة كونسيل بلوفس بولاية آيوا الأميركية، حيث عقد جونسون قرانه على ماريا كوبلاند (28 عاماً) وهو على سريره داخل المستشفى، وفق ما نقلت مواقع أجنبية، منها موقع "يو أس نيوز". وقال جونسون: "لا أرغب في الشعور بالندم. بعد الخروج من جهاز التنفس ترى الحياة بشكل مختلف". وأصيب جونسون بكوفيد-19 في أيلول الماضي، ليُعزَل في غرفة بعيداً من كوبلاند وابنهما البالغ من العمر عامين. وثبتت إصابة كوبلاند هي الأخرى ب#كورونا، لكن حالة جونسون كانت أكثر سوءاً. وأودع جونسون المستشفى، وظلّ على جهاز التنفس الاصطناعي لأكثر من ثلاثة أسابيع، لكنّه بمجرّد رفع الجهاز عنه، رأى جونسون أنّ هذا هو الوقت المناسب ل#زواجه. وتمّت دعوة الأسرة والأصدقاء، ومسؤول عقد القران، وأُقنِعَت كوبلاند بتصفيف شعرها ووضع مساحيق التجميل والتوجّه إلى المستشفى في 14تشرين الأول. وعند وصولها إلى غرفة جونسون، اكتشفت أنه خرج من غرفة العزل، وأنّها دُعيت إلى المستشفى لإجراء مراسم الزواج.
  • المصدر (النهار)
اضافة اعلان