تقنية واعدة لعلاج المصابين بالنوبات القلبية

عمان - الغد - يعمل علماء بريطانيون على الاستفادة من تقنية استخدمت في صناعة لقاحات "كوفيد 19"، لتطوير علاج للنوبات القلبية.
ويجري علماء في مستشفى كينغز كوليدج لندن دراسات لتكييف التتبع الجيني المستخدم في صنع لقاحات "كورونا"، للمساعدة في تجديد القلوب المتضررة من السكتات القلبية، وفق ما نشر على موقع "سكاي نيوز".اضافة اعلان
ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن الباحث الرئيسي في الدراسة، البروفيسور ماورو جياكا، قوله: "ولدنا جميعا بعدد محدد من الخلايا العضلية في قلبنا وهي بالضبط الخلايا نفسها التي سنموت بها. لا يستطيع القلب إصلاح نفسه بعد نوبة قلبية. هدفنا إيجاد علاج يمكنه إقناع الخلايا الباقية بالتكاثر".
وأضاف جياكا: "نستخدم بالضبط التكنولوجيا نفسها مثل لقاحي "فايزر" و"موديرنا" لحقن جزيئات حمض النووي الريبي في القلب، والوصول إلى خلايا القلب الباقية ودفع تكاثرها. ستحل الخلايا الجديدة محل الميتة، وسيكون لدى المريض أنسجة عضلية جديدة".
وأشار جياكا إلى أن فريقه يعمل إضافة إلى مساعدة القلوب على التجدد، من أجل علاج يوقف موت الخلايا أثناء النوبة القلبية.
وأكد جياكا نجاح محاولات تجديد قلوب الخنازير التالفة حتى الآن، ومن المقرر إجراء الاختبارات على البشر في العامين المقبلين.
وتتسبب السكتات القلبية في صدمة لعضلة القلب، وقتل ما يصل إلى 100 خلية في هذا العضو الحيوي.
ولا يملك قلب الإنسان القدرة على شفاء نفسه، مما يترك العديد من ضحايا السكتة القلبية بآثار خطيرة تؤدي إلى مزيد من المضاعفات.