تواصل بحرية وإيجابية مع فهم لغة الجسد

عمان- يعد التواصل من أهم المهارات في الحياة، فيما حوالي 70 % من التحديات في حياتنا العملية والشخصية هي نتيجة قلة التواصل أو سوء التواصل، ويشمل التواصل غير اللفظي لغة الجسد ونبرة الصوت والمظهر الخارجي.
هل تعلمون أن أجسادنا باستطاعتها أن تعبر عن الذي نريد قوله؟ فلغة الجسد تنقل 55 % من الرسالة فيما نبرة الصوت تعبر عن 38% منها. لذلك، التواصل غير اللفظي مسؤول عن تعبير 93 % من المقصود قوله، مما يجعل الكلام مسؤولا عن نقل 7 % فقط من الرسالة المراد توصيلها.
أنواع لغة الجسد:

  1. تعابير الوجه: بما فيها العيون والأنف والفم والأذن.
  2. حركات اليدين.
  3. حركات الرجلين.
  4. خليط من الأنواع الثلاثة السابقة، وهذا هو الأهم في فهم المعنى الدقيق للرسالة.
    إن المشاعر والأفكار التي يتم نقلها من خلال لغة الجسد تشمل الحزن والسعادة والخوف والقلق والاهتمام وعدم المبالاة والحب والغضب والكره والحسد والتردد والود والصدق والخداع.
    ومعظم أفكارنا ومشاعرنا تنعكس في أعيننا؛ فالتواصل البصري هو أحد أهم الأجزاء في الجسد لفهم الرسائل، إذ تكشف العيون عن الكثير من حقيقة مشاعر وأفكار الناس، لذلك انظروا مباشرة إلى عيون الأشخاص الذين تتحدثون معهم من غير التحديق.
    إشارات وما يقابلها من معان:-
    عدم المبالاة: الوقوف ووضع اليدين داخل الجيوب عند التحدث مع الأشخاص.
    القلق: الوقوف والتكلم مع وضع يد واحدة بالجيب.
    التحفظ: الوقوف مع ثني اليدين على الصدر.
    الود: فتح اليدين خلال التحدث.
    التأمل: وضع الأصبع على الخد.
    الغضب: أياد مغلقة أو قبضة محكمة خلال التحدث.
    التفاخر: التحدث مع رفع الرأس.
    عدم الأمان: التحدث مع رأس موجه للأسفل.
    التوتر: الجلوس وهز الرجلين دون وعي أو نقر القدم.
    الملل: التحقق من الوقت أو النظر إلى الهاتف باستمرار، فالنظر إلى الساعة قد يعني أيضًا أن الشخص يشعر بالقلق من التأخر عن موعده. فحاولوا أن تسألوا الشخص عن الوقت، فإذا نظر مرة أخرى إلى الساعة فهذا يدل على شعوره بالملل، ولكن إذا أجاب مباشرة ، فذلك يعني أن الشخص لديه موعد بالفعل! لذلك عليكم دائمًا أن تجمعوا بين التواصل اللفظي وغير اللفظي، لتتمكنوا من فهم المعنى الكامل للرسالة.
    المساحة الشخصية
    تلعب العلاقات المكانية دورًا مهما في لغة الجسد، فتكريس مساحات معينة عند التواصل مع الأفراد يعكس كيف تودون أن يشعر هؤلاء الأشخاص تجاهكم:
  5. التواصل ضمن الدائرة الخارجية (نصف قطرها متران): تكون للتواصل الرسمي والغرباء.
  6. التواصل ضمن الدائرة الوسط (نصف قطرها متر واحد)، تكون للزملاء.
  7. الدائرة الداخلية (نصف قطرها نصف متر أو أقل) تكون للأصدقاء المقربين والأحباء وأفراد العائلة، وعندما يدخل غرباء دائرتنا الداخلية، نشعر بالتهديد ونبدأ بالمقاومة بشكل غير مباشر. تصوروا الغرباء داخل المصعد، فستلاحظون أشخاصا يحدقون بالأرض أو بلوحة الأزرار أو الباب المغلق أو قد ينظرون لشيء يحملونه بأيديهم.
    متى وأينما ذهبنا، لغة الجسد الخاصة بنا هي أقوى من الكلمات. مع المعرفة والممارسة، ستتمكن أجسادكم من التواصل بحرية وإيجابية!
    هل يكذب طفلنا؟
    كشف الكذب ولغة الجسد هما أمران معقّدان، ولكن يوجد بعض العلامات التي تظهر على الأطفال حين يكذبون:
    وضع أيديهم على فمهم بعد قول شيء غير صحيح.
    تغطية أعينهم خلال التحدث لكي لا يكشفهم الأهل.
    تغطية عيون الأهل خلال مخاطبتهم.
اضافة اعلان

الدكتور طارق رشيد
مستشار ومدرب دولي
مجلة نكهات عائلية