"تويتر" تسخر من تعطل شبكات الفيسبوك وترحب بالعالم على موقعها

صورة فيسبوك
صورة فيسبوك
إسلام البدارنة عمّان - اعتاد 3.5 مليار مستخدم التنفيس عن غضبهم وعدم رضاهم عن الأمور التي تزعجهم أياً كانت، بمشاركة كلماتهم ووسومهم عبر أشهر مواقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك وانستغرام وواتس اب وتوتير". ولكن لم يكن متاحاً لرواد مواقع التواصل الاجتماعي ليلة أمس مشاركة آرائهم وتعليقاتهم، لأن المواقع الثلاثة "الفيسبوك وانستغرام وواتس اب" توقفت عن العمل لأسباب غير معروفة في ذلك الوقت. على غرار التطبيقات الثلاثة المتوقفة، استمر موقع التدوينات "توتير" بالعمل، وفُتحت أمامه الفرصة لاستقطاب رواد أكثر. تضاربت الأنباء والأخبار عن سبب تعطل المواقع الثلاثة، فتداولت العديد من التفسيرات عبر المواقع الإخبارية لسبب التعطل. لأول مرة في تاريخ عملهم، استمر التعطل لأكثر من 7 ساعات متواصلة، الأمر الذي دفع رواد المواقع الثلاثة إلى انزعاجهم الكبير، وعدم رضاهم عن ما وصفوه بـ"الإهمال". من الجدير بالذكر أن موقع فيسبوك أبلغ مستخدمو الشركة حول العالم أنهم غير قادرين على الوصول إلى مجموعة تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بها، بما في ذلك الشبكة الرئيسية وتطبيق مشاركة الصور إنستغرام وخدمة المراسلة واتساب. وبعد أنباء عزت سبب تعطل المواقع إلى هكر يبلغ 13 عاماً، ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن فيسبوك تستبعد الهجوم الإلكتروني وراء وقف خدماته مع واتساب وإنستغرام". وذكر بيان من فيسبوك أن "خللا تقنيا داخليا تسبب في تعطيل عمل المنصة"، وأنه "لا يوجد دليل على اختراق بيانات المستخدمين بسبب العطل التقني". وفي آخر تحديث لسبب توقف فيسبوك عن العمل، أعلن فريق المهندسين المشرف على عمل الموقع "أن سبب انقطاع عمل الشبكة، مساء أمس الاثنين، كان نتيجة خطأ في تغييرات الإعدادات الخاصة بأنظمة التوجيه الأساسية". وأكدت شركة فيسبوك أن انقطاع شبكة التواصل الاجتماعي إلى جانب موقع "إنستغرام" و" واتس آب" عن العمل، لم يؤد إلى تسرب أو كشف بيانات المستخدمين. إثر ذلك، هبطت أسهم الفيسبوك إلى 5.5%، أي ما يعادل 7 مليار دولار، بسقطة ثانية للموقع بعد اتهامات لها مراراً بتضييق الخناق على خطاب الكراهية والمعلومات المضللة. انهالت كمية كبيرة من المنشورات والتعليقات الساخرة، بعدما نشر الحساب الرسمي لموقع توتير تغريدة "الشماتة"، وكتب "أهلا بالعالم أجمع حرفيا". وأتى تعليق جاك دورسي، الرئيس التنفيذي لموقع التغريد الشهير ليزيد الطين بلة، إذ كتب تحت تغريدة تويتر المذكورة" اعتقدت أن تلك المنصات (إنستغرام وواتساب) مشفرة"، في إشارة إلى أنها عصية على الاختراق. أما التعليق الأغرب فأتى من شركة ماكدونالدز التي قالت "مرحبا بماذا يمكنني خدمتك". ليرد تويتر ساخرا "أود 59.6 مليون ناغتس دجاج لأصدقائي"، في إشارة إلى عدد المشتركين الذين وفدوا ربما حديثا إليه بعد توقف خدمات فيسبوك وواتساب وانستغرام. وعصف موقع توتير بكمية هائلة من التعليقات الساخرة، التي قامت "الغد" برصد جزءٍ بسيط منها. وكانت ردة فعل أحد المغردين على تعطل المواقع، بنشره صورة مفادها السخرية. وتساءل أحد المغردين ما سبب عدم افصاح الشركة عن سبب تعطل موقع فيسبوك . ونشر أحد المغردين تحليله الشخصي لسبب الانقطاع وقال"سبب تعطل منصات التواصل الاجتماعي هو استغلال الشركات للمراهقين والأطفال بغرض مادي بحت" وتابع.. اضافة اعلان