"سديم".. برنامج شبابي يستقطب صناع المحتوى الرقمي من دول العالم كافة

Untitled-1
Untitled-1

مجد جابر

عمان- تحت عنوان "التنمر الإلكتروني.. وكيف يمكن محاربته والحد منه"، سينطلق برنامج "سديم" في موسمه الثاني لهذا العام.اضافة اعلان
سيتم بث أولى حلقات "سديم" في الثاني من شهر آذار (مارس) المقبل، وهو أكبر مسابقة وبرنامج رقمي في العالم العربي لصناع المحتوى، وتتضمن فكرته إيجاد أفضل الصناع، ليتنافسوا على لقب المؤثر العربي الجديد.
ويهدف "سديم" إلى تعزيز ثقة الشباب بأنفسهم والتأثير في مجتمعاتهم من خلال نشر ثقافة التفاؤل والإيجابية، والفائز بالبرنامج سيحصل على جائزة مليون ريال، بالإضافة لفرصة إنتاج برنامجه الخاص على السوشيال ميديا.
استعان البرنامج في هذا الموسم بصانع المحتوى الأردني جو حطاب، وهو شاب مهتم ومتخصص بالسفر حول العالم، يتنقل ويمضي أوقاته بالتدوين عن أماكن فريدة من نوعها، ناقلاً لمتابعيه روائع وجماليات السفر.
وفي حوار أجرته "الغد" مع حطاب حول طبيعة الدور الذي سيقوم به في البرنامج، قال إنه مرشد للمشتركين في "سديم"، مبيناً أن مسيرته كصانع محتوى بدأت منذ ثلاث سنوات، عندما ترك وظيفته المكتبية ليتجه نحو تحقيق حلمه بالسفر حول العالم، وتدوين تجاربه في كل منها.
ويشير حطاب الى أنه اليوم وبعد السفر إلى أكثر من 35 دولة، وتصوير أكثر من 350 فيديو، والوصول إلى أكثر من مليوني متابع على "يوتيوب"، يستطيع القول إنه جاهز لمشاركة خبراته في التصوير والتوليف مع الجيل الجديد، لافتاً الى أنه كمرشد يطمح أيضاً إلى إيصال تجربته للمشتركين وإلهامهم لتطوير أحلامهم أكبر مما هي عليه.
ويشير حطاب الى أن تركيزه في هذا الموسم ضمن برنامج "سديم" سينصب على تعليم المشتركين كيفية استعمال معدات التصوير، وأفكار حول أسلوب طرح القصة باستخدام هذه المعدات، بالإضافة الى أنه سيقدم لهم نصائح حول استعمال "الدرون" في صناعة المحتوى، خاصة مع الأهمية الكبرى التي اكتسبتها هذه الطائرات في صناعة محتوى مميز.
ويذكر حطاب المشتركين في البرنامج، أنه عندما بدأ على "يوتيوب" لم يكن هناك أي برنامج مثل "سديم" لدعم صناع المحتوى، مبيناً أنه اليوم سعيد جداً بوجود هذا البرنامج، وينصح كل المشتركين بالاستفادة من هذه التجربة للتعلم، وإطلاق العنان لطاقاتهم، ليتقدموا في المستقبل، حتى لو لم يحالفهم الحظ بالوصول إلى "اللقب"، في النهاية التجربة لها فوائد أكثر من الفوز.
وعن الطريقة التي سيتم محاربة بها التنمر الالكتروني، والذي هو شعار البرنامج لهذا الموسم، يقول حطاب "إن "سديم" مكان يجمع صناع محتوى من جميع أنحاء الوطن العربي، ولديهم متابعون بالملايين، ومشاركة كل شخص بقصته على السوشال ميديا تعد "شجاعة" وإنجازا، وهذا يساعد كل شخص يمر بتجربة "التنمر الإلكتروني" أو "المضايقات الإلكترونية"".
ويضيف "أن الحملة ضد التنمر الإلكتروني ستستمر بأشكال متعددة خلال البرنامج، وكجزء من الحملة قام أعضاء لجنة التحكيم بتسجيل فيديوهات توثق قصصهم مع التنمر، وتبين أهمية الأمر، خصوصا مع عدم وجود هذا المحتوى في السوشيال ميديا".
"سديم" سينطلق في 2 آذار (مارس)، ويمكن متابعة الحلقات كل يوم سبت وأحد على حسابات "سديم" عبر السوشيال ميديا: "فيسبوك"، "إنستغرام"، "تويتر"، و"يوتيوب"، كما يمكن متابعة كل الأخبار على موقع "سديم" الإلكتروني www.sadeem.com
ويذكر أن "سديم" هو برنامج الهدف منه إيجاد شابات وشباب لديهم محتوى مميز، يساعد على نشر رسالة الأمل والتفاؤل في العالم العربي.
التقى القائمون عليه بإطلاق الفكرة العام 2016، وسرعان ما تم المباشرة بتطوير "سديم" العلامة التجارية الجديدة المستقلة عن وسائل الإعلام التقليدية، وهي قادرة على تقديم محتوى ترفيهي إبداعي وملهم وتكون مساحة إيجابية للشباب.
وبسرعة قياسية، استطاعت الفكرة أن تستحوذ على اهتمام شركات كبرى، دعمت رؤية البرنامج وآمنت برسالة القائمين عليه، وقررت هذه الشركات أن تصبح شريكة في هذه المغامرة الجديدة، ومنها: "فيسبوك"، "تويتر"، "يوتيوب"، "إنستغرام"، بالإضافة إلى شركاء الإنتاج الرئيسيين.