"شومان" تعلن عن فتح باب التقدم لصندوق دعم البحث العلمي

مؤسسة عبد الحميد شومان
مؤسسة عبد الحميد شومان
 أعلنت مؤسسة عبد الحميد شومان/ ذراع البنك العربي للمسؤولية الثقافية والاجتماعية، عن البدء باستقبال طلبات التقدم للحصول على تمويل من صندوق عبد الحميد شومان لدعم البحث العلمي للعام الحالي.اضافة اعلان
وقالت مديرة دائرة البحث العلمي في المؤسسة، آلاء أبو الليل، إن باب التقدم للحصول على الدعم من الصندوق مفتوح أمام الجامعات والمؤسسات البحثية في الأردن حتى تاريخ 15 آب (أغسطس) المقبل، مضيفة أن الحد الأقصى لتمويل المشروع البحثي هو 20 ألف دينار، والمدة الزمنية القصوى لتنفيذه هي عامان منذ توقيع الاتفاقية.
وحول الشروط الواجب توفرها لدى الباحث، أكدت أبو الليل أنه يجب أن يكون الباحث الرئيسي (مقدم الطلب) مقيما في الأردن -بغض النظر عن جنسيته، وأن يكون عاملا في إحدى المؤسسات أو المراكز العلمية أو البحثية أو الأكاديمية، وحاصلا على شهادة الدكتوراه، وأن تتوفر لديه الخبرات الكافية لإنجاز المشروع البحثي.
كما أوضحت أنه على الباحث نشر النتائج في إحدى المجلات العلمية المحكمة والمعتمدة لدى المؤسسة بمدة زمنية أقصاها 24 شهرا من الانتهاء من تنفيذ المشروع البحثي.
ودعت الباحثين والباحثات إلى التقدم للحصول على الدعم من خلال تعبئة النموذج الخاص بطلب الدعم من خلال رابط التقدم، وهو ()، مشيرة إلى أنه بإمكان المتقدمات والمتقدمين الحصول على التفاصيل والإجابة عن استفساراتهم الدخول إلى صفحة المؤسسة ().
ويهدف صندوق عبد الحميد شومان لدعم البحث العلمي إلى رفد الباحثين ومساعدتهم ومدهم بالأدوات اللازمة للولوج إلى مساحات جديدة من العلم والتجربة، وتأكيد دور المراكز البحثية والجامعات كمنابر لنشر المعرفة وتحفيز الابتكار وإيجاد الحلول للتحديات المحلية من أجل مستقبل مستدام وواعد.
وأكدت أبو الليل سعي المؤسسة، من خلال الصندوق، إلى دعم البحوث العلمية التطبيقية التي تعتمد التحليل المنهجي لمشاكل المجتمع واحتياجاته الأساسية وطموحاته الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والثقافية والبيئية والصحية.
يشار إلى أن صندوق عبد الحميد شومان لدعم البحث العلمي الذي تأسس العام 1999، جاء انطلاقا من إيمان المؤسسة، بأهمية دعم البحث العلمي وتشجيعه في الجامعات والمؤسسات والمراكز العلمية والبحثية الأردنية، وترسيخا لأهداف المؤسسة ضمن ركن الفكر القيادي.
وقد وجه دعم الصندوق إلى المشاريع البحثية في العديد من الجامعات والمراكز والمؤسسات الأردنية، وذلك ضمن حقول؛ العلوم الطبية والصحية، والعلوم الهندسية، والعلوم البيئية والزراعية، والعلوم الأساسية، والعلوم الاجتماعية والاقتصادية والإنسانيات، وتكنولوجيا المعلومات والاقتصاد الرقمي.
وقد قدم الصندوق، منذ العام 2000 وحتى العام 2023، أكثر من مليون و600 ألف دينار أردني كدعم مباشر، كما تم تحفيز شركاء المؤسسة من المؤسسات الأكاديمية والعلمية على تقديم حوالي ربع مليون دينار أردني لدعم البحث العلمي في الأردن. وقد تم دعم 140 مشروعاً بحثياً من 22 جامعة ومؤسسة بحثية أردنية، نتج عنها نشر 175 ورقة علمية منشورة في مجلات علمية محكمة.