طرق تزيد من جاذبيتك

Untitled-1
Untitled-1

علاء علي عبد

عمان- جاذبية المرء تعتمد على عاملين رئيسيين؛ عامل داخلي بأن يطور المرء من شخصيته، وعامل خارجي بأن يعتني بمظهره.اضافة اعلان
فيما يلي عدد من الطرق التي تساعد الشخص، سواء أكان رجلا أو امرأة، لزيادة درجة الجاذبية لديه:

  • اشعر بالامتنان اليومي لما تملك: يمتلك بعض الأشخاص مظهرا جذابا بدرجة لافتة، لكن وعلى الرغم من هذا، فإن هذه الجاذبية تتلاشى بمجرد أن يظهر مزاجه الحاد وتأففه من أي سلبية يتعرض لها خلال اليوم. بينما نجد أن من يمتلك قدرا معتدلا من الجاذبية لكنه يتسم بالتفاؤل والرضا والامتنان لما بين يديه أن جاذبيته تزداد وتتعمق في أذهان من يتعاملون معه.
  • أكثر من الابتسام: ما من شك أن السعداء أكثر جاذبية من غيرهم. لذا، احرص على أن تبتسم أو على الأقل تزيل التجهم الذي ينتابك أول النهار لمجرد أنك اضطررت لمواجهة أزمة سير خانقة في طريقك لعملك. فالابتسامة لها مفعول سحري للمرء ولمن حوله؛ أي أن ابتسامتك لا تحسن مزاجك فحسب، بل تحسن مزاج من حولك أيضا. فضلا عن أن الابتسامة صدقة حسب ما ذكر رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.
  • اعمل بجد بدون أن تنسى أن تعيش أيضا: في الوقت الذي لا يعد فيه الكسل صفة جذابة في نظر الناس، إلا أن العمل المتواصل ليس جذابا أيضا. سر الجاذبية يكمن في قدرة المرء على الموازنة بين عمله، بحيث ينجزه في وقته المحدد، وبين حياته الشخصية بحيث لا يحرم نفسه مع الجلوس مع عائلته وأصدقائه وممارسة الهوايات التي يحبها.
  • لا تأخذ الأمور بجدية أكثر من اللازم: يميل البعض لأخذ كل ما يمر بهم بجدية وبموقف شخصي، على الرغم أنه كان من الممكن ترك الكثير من الأمور بدون حتى الوقوف عليها. الحياة مهما طالت فهي قصيرة، وبالتالي لا يجب التوقف عند كل حدث وتحميله أكثر مما يحتمل.
  • احرص على القراءة: لا خلاف على أن الشخص الذكي والمطلع يكون أكثر جاذبية من غيره، والقراءة من أكثر الهوايات التي تمنح المرء الاطلاع الذي يريده. لذا احرص على تنمية هذه الهواية، وحتى لو لم تكن القراءة من هواياتك حاول أن تختار مواضيع تثير انتباهك وابحث واقرأ عنها، فقد تكون هذه الطريقة مناسبة لجعلك تتخذ من القراءة هواية يومية لك.