علامات "صامتة" على بشرتك قد تعني أنك مصاب بمرض السكري

عمان - _ - مرض السكري هو حالة خطيرة ومزمنة تستمر مدى الحياة. ويتسبب المرض في ارتفاع مستويات السكر في الدم، سواء في النوع الأول من المرض أو النوع الثاني الأكثر شيوعا. بحسب ما نشر موقع "روسيا اليوم".اضافة اعلان
وفي حين أن الأعراض الرئيسية تشمل عادة: العطش الشديد والحاجة المتزايدة للتبول، فقد تكون هناك أيضا علامات أخرى تظهر على الجلد.
وهناك نوعان من مرض السكري، والفرق الرئيسي هو أن النوع الأول هو حالة وراثية، والنوع الثاني يرجع أساسا إلى خيارات نمط الحياة. لكن كلاهما خطيرا ويمكن أن يؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة.
ووفقا لإحدى الدراسات، غالبا ما تكون المضاعفات الجلدية هي أولى العلامات المرئية لمرض السكري.
ومع أخذ ذلك في الاعتبار، من المهم أن تعرف كيف يمكن أن يظهر المرض في بشرتك.
وقال الصيدلاني، بروس غرين: "إن بشرة مرضى السكري يمكن أن تكون مشابهة للجلد الذي تقدم في السن قبل الأوان".
وتابع: "عملية تغيير الجلد هي الغلوزة. وهي عملية يتم فيها ربط البروتينات والسكريات بمركبات glycation end product (مركبات تتشكل طبيعيا في الجسم نتيجة التفاعل الكيماوي للسكريات مع البروتينات) ويكون هناك تأثيرا سلبيا على مرونة الجلد، عندما يتم تقوية الكولاجين والإيلاستين".
وأوضح أن مشاكل الجلد أكثر احتمالا بين مرضى السكري بسبب ضعف الدورة الدموية وانخفاض حساسية الأعصاب.
وإضافة إلى ذلك، قال بروس: "إن هناك ست علامات تحذير رئيسية يجب أن تكون على دراية بها.
العلامات التي يجب الانتباه إليها على الجلد هي:

  • بقع أو نتوءات صفراء أو بنية اللون.
  • مناطق داكنة ذات ملمس مخملي غالبا ما تكون حول العنق والإبط.
  • بقع سميكة من الجلد على أصابع اليدين والقدمين.
  • ظهور مفاجئ للبثور.
  • تجاويف على الجلد بالكاد يمكن ملاحظتها.
  • ظهور بقع جلدية شديدة الجفاف وتسبب الشعور بالحكة خاصة على الذراعين.
    ومع ذلك، فهذه ليست الأعراض الوحيدة التي يجب الانتباه إليها، حيث توصي هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS) بمراجعة الطبيب إذا كنت تشعر بالعطش الشديد أو التبول بشكل متكرر أكثر من المعتاد، خاصة في الليل.
    والشعور بالتعب الشديد، وفقدان الوزن، ونوبات القلاع المتكررة وعدم وضوح الرؤية هي أيضا علامات تحذيرية لداء السكري.
    ويمكن أن يتطور داء السكري من النوع الأول بسرعة على مدار أسابيع أو حتى أيام. ويعاني العديد من الأشخاص من مرض السكري من النوع الثاني لسنوات دون أن يدركوا ذلك لأن الأعراض المبكرة تميل إلى أن تكون عامة، أو لا توجد أعراض على الإطلاق.
    وغالبا ما تحدث الحالة التي تهدد الحياة بسبب عادات نمط الحياة السيئة مثل تناول الكثير من الأطعمة غير الصحية أو عدم ممارسة الرياضة.