فريق "الحياة أمل" يساند الأسر المعوزة بمستلزمات الشتاء

جانب من عمل فريق المبادرة- (من المصدر)
جانب من عمل فريق المبادرة- (من المصدر)
معتصم الرقاد - أطلقت مبادرة "الحياة أمل.. لشتاء دافئ" من أجل مساعدة العائلات المستورة والمحتاجة في فصل الشتاء، في مختلف مناطق المملكة. وتقوم المبادرة من فريق من المتطوعين خلال العام الحالي لمساعدة العائلات الأقل حظا في فصل الشتاء، بتقديم أقل ما يمكن من وسائل التدفئة والصوبات والحرامات والمواد الغذائية للعائلات الأقل حظا في فصل الشتاء والبرد، بحسب مسؤولة المبادرة ندى هارون وتقول: "كالعادة الشتاء يطرق أبواب البيوت لتستعد له، وكعادة قطرات الماء من كل عام تتسابق على جدران الحي وأسقف البيوت وحواف الشوارع. وفي كل عام يصبح هذا الزائر الرباني منحة للعباد ومكرمة للتسابق في الخيرات". وتضيف هارون، هنا كانت مبادرتنا تعد العدة للعباد، وتحمل رايات الخير لتسوقه للبيوت التي أتعبها هطل الشتاء وبرد العواصف.. هنا كان فريق المبادرة يستعد في كل عام لزرع دفء في أجساد أنهكها التعب وغرس ابتسامة لشتاء أفضل، تطلق في عامها هذا "حملة دفء" لتزور محافظات المملكة كافة. ومبادرة "الحياة أمل" حملة أطلقتها هارون بدافع شخصي منها، ومن أهل الخير المتطوعين، لتكون مسيرة الاستمرار في درب العطاء، تقوم هذه الحملة، على إدخال أبسط أسباب الدفء على قلوب وبيوت الأسر العفيفة المحتاجة عن طريق توزيع الحرامات بشكل أساسي على الأسر حول المملكة، وقد يضاف إليها بعض المستهدفات التي تختلف من حملة لأخرى فعلى سبيل المثال قامت "الحياه أمل" خلال هذه الحملة بتوزيع معاطف وتوزيع بدلات رياضية، وتوزيع الصوبات والكاز ومستلزمات أخرى للشتاء مثل: كفوف لليدين، لفحات، طواقي، وواقيات الأذن. تبدأ حملة المبادرة من بداية موسم الشتاء، وتستمر حتى نهاية الشتاء أي ما يعادل أربعة أشهر في منتصف شهر تشرين الثاني (نوفمبر)، وتستمر حتى أواخر فصل الشتاء أي ما يقارب بداية شهر آذار(مارس)، وأنجزت المبادرة حتى الآن زيارة عائلات من محافظة عجلون لتكون المحافظة المقبلة هي الطفيلة، لتزور العائلات الأقل حظا. وتهدف مبادرة "الحياه أمل" إلى توزيع 2700 حرام في العام الحالي، إضافة إلى الملابس وملحقات الشتاء الأخرى المختلفة، ويبلغ عدد الأسر التي ستستفيد من حملة "دفا عمان" عددا لا بأس به. وتقول هارون: "الحياة ليست كلمة إنها الأمل أينما وجد، وينهي مكتب الحياة في الأردن مشروعه السنوي دفء لشتاء2022_2023". وبمساعدة عدد من الأسر المحتاجة بتلبية حاجتهم في فصل الشتاء بتوزيع عدد من صوبات الكاز وكوبونات الكاز والحرامات لتكون الحياة شعاع أمل لشتاء دافئ لكل بيت دخلت عليه. وكان ذلك بالتعاون مع عدد من الجمعيات والمراكز والمبادرات المنتشرة في محافظات عدة". وتشرح، بالطبع كان ذلك بعد دراسة حالات العائلات المتقدمة من أجل طلب العون في فصل الشتاء، والذي يتزامن مع غلاء المعيشة ورفع الأسعار، مبينة أن المبادرة ساهمت بنشر الأمل بين أكثر من250 عائلة، من خلال مشروعها السنوي شتاء دافئ.اضافة اعلان