في الغور الجنوبي.. عائلات يطالها العوز والمرض والحياة المتعبة

4d794630-img-20220627-wa0043
4d794630-img-20220627-wa0043

تغريد السعايدة

عمان- عيون الصغار تترقب تلك الأكياس المترامية في إحدى قاعات بلدية غور المرزعة، ينتظرون لحظة توزيعها وعلى أمل أن تكون "لبسة العيد" هذه المرة مختلفة وجديدة، ترسم ابتسامة وفرحة في القلب تنسيهم ولو قليلا الواقع الأليم الذي يحاكي حياة "مريرة" لهم ولعائلاتهم في مناطق تعتبر من بؤر الفقر في المملكة.

اضافة اعلان

تكاتف اجتماعي، سار منذ ساعات الصباح في "مسار خير وحب"، جمعهم فعل الخير، ليكونوا عوناً للآخرين في ذات المنطقة الجغرافية. حياة صعبة يعيشونها وربما أبعد ما يكون عن الحياة، ولكن ما يسد جزءا من حاجاتهم بذور الخير التي تنشر المساعدة مهمات كانت قيمتها في المناطق المعوزة.

تعاون ما بين وزارة الصحة، من خلال لجنة المسؤولية المجتمعية وجمعية مسار الخير، وفريق "فعل الخير يجمعنا"، وفريق من مستشفى هبه الخاص/ جمعية معاً للتنمية المستدامة، وجمعية رواد الخير، جميعهم ترافقوا في هذا اليوم الخيري، الذي كان له كبير الأثر في الحملة الطبية المجانية، واستفاد منها ما لا يقل عن 400 سيدة وطفل.

وتواجد في هذا المسار مجموعة من المتطوعين وفاعلي الخير، الذين يبحثون عن باب خير وصدقة يصل إلى أصحابه ومستحقيه، شاركوا بالعمل بكل حب وساعدوا صغارا، وشعروا مع أوجاع أمهات أظهرت الفحوصات الطبية المجانية أن نسبة كبيرة منهن يعانين من أمراض مزمنة تحتاج إلى العلاج السريع والفعال.

هذه الأمراض تُظهر مدى العوز الذي تعانيه العائلات، فلا مياه صالحة للشرب متوفرة، ولا يوجد ما يكفي من الغذاء المتوازن، يفتقدون للرعاية الطبية الكافية، وبحاجة إلى حملات توعوية منظمة تسهم في تغيير نمط حياتهم، ولكن تقف صخرة الفقر في وجه أي تقدم يمكن أن يسعى له الكثيرون، فالقضية ليست قضية "تبرع آني ولحظي" وإنما تغيرات جذرية لتلك المناطق في ظل نسبة بطالة متزايدة وغلاء أسعار مرتفع جداً.

الغور الشمالي: فقر ومساكن متهالكة تفتقد التدفئة

بيوت متآكلة، سقوف لا تحمي من حر صيفٍ ولا برد شتاء، تحتضن عائلات لا يقل افرادها عن 10 أو 8 اشخاص، يعاني نسبة منهم من إعاقات مختلفة، قد يكون الجهل ببعض المحاذير الصحية أحد أسبابها أو زواج الأقارب، الذين يعاني افرادهم من إعاقات، وهو السبب الذي أوجد حالتي إعاقة في عائلة كوثر.

كوثر تعاني عوزاً في عائلتها، جاءت في هذا اليوم بحثاً عن مدخل سعادة لطفليها، عن ثوب عيد لابنتها، التي تعاني من مرض الضمور، والذي منعها من الكثير من مُتع الحياة، وأولها الدراسة، كما تقول والدتها، ولكن "ما باليد حيلة وضعها لا يسمح لها بالدراسة"، تقول والدتها.

رئيسة لجنة المسؤولية المجتمعية في وزارة الصحة هدى حياصات تقول إن فريق المسؤولية الاجتماعية في الوزارة، والذي يقود هذا النشاط بهدف مد جسور التعاون مع المجتمعات المحلية، وخاصة في مثل هذا اليوم، في منطقة غور المزرعة في جنوب الأردن، يهدف لتحسين صحة الأفراد والكشف المبكر عن الأمراض للتمكن من معالجتها والتعامل معها قبل استفحالها من خلال تنظيم ايام طبية مجانية تتيح الفرصة ايضاً للمجتمعات النائية من تلقي الرعاية الصحية.

وتؤكد الحياصات أهمية وجود شراكة ما بين مؤسسات المجتمع المحلي لخدمة افراد المجتمع، حيث تأخذ هذه المبادرة بُعداً اجتماعياً عدا عن بُعدها الصحي وذلك بإدخال الفرحة على أطفال الأسر العفيفة في منطقة غور المزرعة وتخفف عن الأهل بعض النفقات الأسرية، وبخاصة في هذه الفترة التي تسبق عيد الأضحى. وأشادت حياصات بالدعم الذي قدمته مديرية صحة الكرك في هذا اليوم الطبي المجاني.

مدير عام مستشفى هبه الخاص عدي أسعد، أشار خلال مشاركته فريق التطوع في المستشفى في هذا اليوم الطبي المجاني وبالتعاون مع باقي الفعاليات الخيرية الأخرى إلى أن على جميع المؤسسات الخاصة في الممكلة المشاركة بمثل هذه الفعاليات، وما يقوم به فريق مستشفى هبه هو جزء من الخدمة المجتمعية فيه، حيث يتم استهداف النساء ورعايتهن، والوصول إلى المناطق الأقل حظاً من خلال العديد من الفعاليات المماثلة.

وقام الفريق التطوعي كذلك بزيارة عدد من المنازل، التي لم يستطع قاطنوها الخروج منها لظروف صحية، ولم يصلوا إلى موقع الفحص الطبي المجاني، حيث تم تقديم المساعدة لهم والاطلاع على أحوالهم المعيشية، وتكفل عدد من فاعلي الخير في مسار الخير بتقديم العون لهم في الزيارات القادمة، بعد ان يتم التنسيق للكيفية التي يتم فيها تحسين أحوالهم المعيشية.

مؤسس جمعية مسار الخير محمد القرالة، كان المنظم لهذه اليوم بكل تفاصيله، فهو الأقرب لهذه العائلات، كونه متابع دائم للحالات المعوزة والأشد فقراً في المنطقة، ويوجه فاعلي الخير والمتطوعين لمساعدتهم. وقال إن هذا اليوم لم يكن فقط للفحص الطبي المجاني، وانما متعدد في ابواب الخير.

كما تحدث القرالة عن مشروع سقيا الماء، الذي أطلقته مسار الخير منذ فترة، ويهدف إلى إيجاد مصدر مياه صالحة للشرب في المناطق التي لا تحوي مصادر مياه للشرب، الأمر الذي ادى إلى ظهور امراض مختلفة بسبب تلوث المياة، حيث عمد فاعلو الخير إلى توفير عبوات لتوزيع المياه وتثبيتها في المنازل، ومن ثم التزويد بالماء بين الحين والآخر.

الجمعية الوطنية للتأهيل المجتمعي التي استضافت فعاليات هذا اليوم، كانت قد تأسست في العام 2005 في منطقة الأغوار، ويسعى العاملين فيها على تقديم الرعاية لذوي الإعاقة في المنطقة وتمكين ذويهم، وذلك من خلال مجموعة من الأهداف أبرزها، تحسين المستوى الأكاديمي للأشخاص ذوي الاعاقة ودمجهم في شتى المجالات في المجتمع، عدا عن دورها في التمكين الاقتصادي لهم ولذويهم.

إلى ذلك، تسعى الجمعية التي تم تنظيم اليوم الطبي المجاني في مبناها، إلى تعريف الأشخاص ذوي الإعاقة بحقوقهم والتشبيك مع المؤسسات المتخصصة في ذات المجال، وتقديم الرعاية الطبية لهم، بالإضافة إلى تقديم المساعدات العينية والنقدية إن أمكن ذلك.

كان هذا اليوم مختلفا لدى العائلات، وارتسمت البسمة على شفاه الأطفال بفعاليات ترفيهية قدمها متطوعو رواد الخير في الأغوار، وعاد الأطفال إلى بيوتهم ينتظرون العيد ليكون مختلفا بملابسهم الجديدة.

اقرأ أيضاً: