كيف تتحدث مع أطفالك حول وباء "كورونا"؟

figuur-i
figuur-i

عمان- الغد- أوضح علماء النفس ببريطانيا الخطوات الصحيحة التي يجب على الآباء والأمهات، التحدث بها مع أبنائهم حول وباء فيروس "كورونا" الجديد، بحسب ما نشر موقع "اليوم السابع". ووفقا لتقرير جريدة "mirror" البريطانية، فإن علماء النفس في تشايلد مايند، وهي منظمة غير ربحية، قد نصحوا الآباء بأفضل طريقة للتحدث مع أطفالهم حول الفيروس التاجي الجديد "كورونا"، ولكن يجب الحرص على عدم مشاركة الكثير من التفاصيل المخيفة، وذلك لتوعيتهم للوقاية من فيروس "كورونا"، والتي شملت الآتي:اضافة اعلان
النصيحة الأولى: عدم الخوف من مناقشة الأمر مع أطفالك
تقترح المنظمة على الآباء عدم الخوف من مناقشة أمر الفيروس التاجي مع الأطفال، لأن معظم الأطفال قد سمعوا بالفعل عن الفيروس أو رأوا أشخاصا يرتدون أقنعة الوجه، لذا ينبغي على الآباء شرح الأمر لتوعية الطفل.
النصيحة الثانية: عدم التحدث عن الأخبار المخيفة التي تثير الذعر
نصحت المنظمة أن التحدث عن وباء كورونا يجب ألا يتطرق للأشياء التي تخيف أو تسبب ذعرا عند الأطفال وتجعلهم يقلقون أكثر، ولكن ترك الأطفال يحصلون على معلومات خاطئة من الآخرين قد يسبب لهم الإرهاق.
النصيحة الثالثة: امنح الطفل فرصة لطرح الأسئلة
أوضحت المنظمة أنه يجب منح الطفل فرصة كبيرة لطرح الأسئلة، وأن تكون أنت مستعدا للإجابة عن الأسئلة سريعا، لأن الهدف هو تجنب تشجيع التخيلات المخيفة في عقل الطفل، فيجب أن يدرك الآباء أن الأطفال الصغار "أنانيون جدا"، مما يعني أنهم سيقلقون على الأرجح من إصابتهم بالمرض.
النصيحة الرابعة: ضع أطفالك في دائرة الأفكار
أخيرا، توصى المنظمة بأن يبقي الآباء أطفالهم في الحلقة معهم، من خلال معرفة أن خطوط الاتصال ستكون مفتوحة، على الرغم من عدم وجود إجابات عن كل الأسئلة لعدم معرفة الكثير عن الفيروس، إلا أنه يجب طمأنة الطفل قدر المستطاع.
وقال الدكتور جيمي هوارد، وهو طبيب نفساني للأطفال: "يشعر الأطفال بالتمكين عندما يعرفون ماذا يفعلون للحفاظ على سلامتهم، وكلما شعرت أن المجتمع ينهار قليلاً، كان من المهم إبقاء الأطفال في روتين مألوف لهم".