كيف يقرر الدماغ أي الذكريات يجب الاحتفاظ بها وأيها يجب التخلص منها؟

تعبيرية
تعبيرية

لقد عرفنا منذ بعض الوقت أنه أثناء النوم، يخضع الدماغ لعملية تنظيف للذاكرة، حيث يتم خلالها تحويل الأفكار التي تم جمعها خلال ذلك اليوم إلى ذكريات طويلة المدى أو التخلص منها.

اضافة اعلان


من المنطقي أن يحدث تطهير الدماغ هذا في الليل عندما يكون خاملا، مع الأخذ في الاعتبار أنه من المستحيل أن يكون لدى الدماغ البشري الضخم مساحة كافية لكل شيء نتلقاه في اليوم.


حتى وقت قريب، لم يفهم الباحثون آلية اختيار الدماغ لما يجب الاحتفاظ به. ولكن، في دراسة نشرت مؤخرا في مجلة ساينس، أثبت الباحثون لأول مرة أن الدماغ يمر خلال النهار بسلسلة من الخطوات في محاولة لتحديد ذكريات معينة ليتم تخزينها في تلك الليلة.


كيف يخزن الدماغ الذكريات؟

وجد الباحثون، أنه عندما يكون الدماغ خاملا أثناء النهار، تتجمع موجات متزامنة من الخلايا العصبية معا فيما يسمى بتموجات الموجات الحادة sharp wave ripples، التي تخبر الدماغ بأن هذه الذكرى مهمة وتحتاج إلى وضع علامة عليها للتخزين في وقت لاحق من ذلك المساء، وذلك وفقا لتقرير للكاتبة سارة نوفاك في موقع ديسكفر.


في حين أن تموجات الموجات الحادة تحدث بشكل أقل خلال النهار، إلا أن دورها مهم لأنه في الليل تحدث سلسلة من 2000 إلى 4 آلاف موجة حادة، مما يتسبب في تكثيف الدماغ لمجموعة الذكريات الخاصة به.


ويقول مؤلف الدراسة جيورجي بوزاكي، أستاذ علم الأعصاب في كلية الطب بجامعة نيويورك: "إن تموجات الموجات الحادة هي النمط الذي يحدث في الحصين، وفي حالة الاستيقاظ، هذا هو النمط الذي يختار ما سيتم وضعه للتخزين الدائم وما سيتم فرزه".


تكثيف الأفكار

ويبدو أن الدماغ يقطع التجارب التي تحدث خلال يومنا هذا ويجمعها مع تجارب أخرى حدثت أيضا. تتم إزالة الأجزاء، ويتم تكثيف الأفكار.


يقول بوزاكي: "يتم قطع أجزاء كثيرة من تجربة اليقظة لدينا وربطها مع تجارب أخرى، باستخدام هذا النمط في الحصين".


واتضح أن الدماغ لديه وضعان أو خوارزميات: وضع الاستحواذ (جمع المعلومات) ووضع التخزين. لا يعني ذلك أن الدماغ يكون في حالة راحة عندما ننام، بل إنه يخزن ما تم وضع علامة عليه خلال النهار.


ويقول بوزاكي: "تحدث التموجات الحادة عندما لا نكون منتبهين، لكنها لا تقل أهمية عن الحالة النشطة".


وهذا جزء من سبب أهمية فترات الراحة لعمل الدماغ على مستوى أعلى. يعد الذهاب للجري أو أخذ استراحة لتناول القهوة أفضل طريقة للتذكر أو تعلم شيء معقد. عليك بأن تكون في حالة راحة في العمل الإبداعي، حتى تحصل على أفضل النتائج. -(الجزيرة نت)

 

اقرأ أيضاً: 

"الحزن يبدأ كبيرا ويصغر".. هل يتعارض مع أسيري الذكريات الموجعة؟

دراسة تكشف مفاجأة عن الدماغ والنسيان