ما حقيقة انتحار سعد لمجرد داخل سجنه الانفرادي؟

سعد لمجرد
سعد لمجرد
انتشرت في الساعات الأخيرة شائعات تفيد انتحار الفنان المغربي سعد لمجرد داخل سجنه الانفرادي في العاصمة الفرنسية باريس، عقب الحكم عليه بالحبس 6 سنوات بتهمة اغتصاب فتاة فرنسية. وأشارت بعض المواقع الإخبارية إلى أن محامي لمجرد كشف أن موكله حاول الانتحار؛ نتيجة معاناته من حالة اكتئاب شديدة، إلَّا أن العديد من المواقع أكَّدت عدم صحة الأخبار المتداولة، نافية كل ما يشاع حول لمجرد، ومؤكدًة أن الأخبار ما هي إلا حملات لتشويه صورة الفنان المغربي. وكانت إشاعات مشابهة قد انشترت سابقا، فبالعودة لعام 2016، تداولت مواقع خبرا يفيد أن المحامي الفرنسي، جان مارك فديدا، كشف أن موكله لمجرد حاول الانتحار أثناء تواجده في السجن، وطالب السلطات الفرنسية بنقله إلى مصحة نفسية كونه يعاني اكتئابا حادا يستوجب علاجا فورًا. يُشار إلى أن زوجة لمجرد، غيثة العلاكي، كانت عرضة لمثل هذه الشائعات أيَضًا، إذ نشرت صفحة "الجزيرة" خبرا يشير إلى انتحارها بعد صدور حكم سجن زوجها في فرنسا. اقرأ أيضاً:  اضافة اعلان