محاضرة في "اليرموك" حول ترميم وصيانة اللوحات الفنية

جانب من المحاضرة-(من المصدر)
جانب من المحاضرة-(من المصدر)

أقيمت محاضرة علمية في كلية الفنون الجميلة – جامعة اليرموك حول ترميم وصيانة اللوحات الفنية في الأردن وطرق كشف تزويرها، حيث قام بإعطائها الدكتور الفنان المرمم أحمد بني عيسى، وهو دكتور متخصص في موضوع ترميم اللوحات الفنية وصيانتها.

اضافة اعلان


الدكتور أحمد بني عيسى، تحدث حول مصطلح الترميم، قائلا: "إن كليات الآثار في الأردن تدرس هذا العلم، بينما في بعض دول العالم تقوم كليات الفنون بهذه المهمة، إذ إن الفنان المرمم هو أدرى بمكونات اللوحة وهو الذي يملك الحس الفني العالي لإعادة صيانتها، وما ينطبق على ترميم الآثار ليس بالضرورة أن ينطبق على ترميم اللوحات الفنية، إذ إن اللوحات الفنية لها خصوصية  ولا سيما، في موضوع الاستكمال، وهناك تراث تشكيلي كبير في الأردن يقدر بالآلاف من اللوحات لرواد الفنانين الأردنيين والعرب علينا أن نحافظ عليه".


وبين بني عيسى، مكونات اللوحة الفنية من حيث تعدد طبقاتها وطرق الفحص والتحليل وأهم مظاهر التلف التي تصيب اللوحات الفنية وطرق العلاج والترميم، وتطرق في الجزء الثاني من المحاضرة إلى عمليات تزوير اللوحات الفنية وطرق التزييف والتزوير التي يستخدمها المزورون، ثم بين أهم طرق كشف هذه العمليات، حيث بين أنه تستخدم أجهزة فحص حديثة وتحليل مثل، الأشعة فوق بنفسجية والأشعة السينية، والميكروسكوبيات المختلفة، وأجهزة تحليل حيود الأشعة السينية وتحليل طيف الأشعة تحت الحمراء وبرامج الذكاء الصناعي الحديثة.


وعرض بعض الفيديوهات التي تبين عمليات الترميم ومراحلها وأهم اللوحات الفنية التي قام بترميمها في قسم الترميم التابع لمتحف  الفنون، كما تطرق إلى ترميم الأيقونات وقال: "إن لها خصوصية  في الترميم وإن كانت تتشابه إلى حد كبير مع ترميم اللوحات الفنية".


وقد حضر الندوة، عدد من أساتذة كلية الفنون الجميلة وكلية الآثار وحشد من طلبة الجامعة.